قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أحمد نجيم-إيلاف: قدم المغرب ثلاثة شروط لقبول دخول الجولة الخامسة من مفاوضاته مع جبهة البوليساريو المطالبة بانفصال المحافظات الصحراوية، وقال مسؤول رفيع المستوى في لقاء مغلق بالعاصمة الرباط، إن شروط المغرب تتعلق بطريقة تدبير الجولات المقبلة من المفاوضات، وحدد أولى هذه الشروط في أن تستأنف من نفس النقطة التي توقفت عندها في آخر جولة من المفاوضات، أما ثانيها فهي أن يتم التركيز خلالها على تنفيذ ما نص عليه القرار الأخير الصادر عن مجلس الأمن الخاص بالقضية، الذي يحمل رقم 1813، هذا القرار يؤكد على ضرورة الأخذ بعين الاعتبار روح quot;التوافق والواقعيةquot; وفي نفس الوقت يؤكد على مصداقية الجهود التي عرفها تطور الملف، ويطلب مواصلة هذه الجهود.

أما ثالث الشروط، حسب المسؤول المغربي، فيتمثل في موقع الجزائر في المفاوضات المقبلة، إذ قال المسؤول المغربي quot;نريد أن نعرف أين ستجلس الجزائر، هل ستبقى داخل القاعة أم ستكتفي بالجلوس خارجهاquot;. يذكر أن الجزائر كانت طيلة الجولات السابقة تجلس خارج القاعة، ويتهمها المغرب بأنها هي التي تحرك مفاوضي البوليسايو.

وكانت الجزائر أعلنت في أكثر من مناسبة أنها ضد فتح حدودها مع المغرب في ظل عدم حل مشكلة الصحراء، كما أنها تدعم سياسيا وماليا جبهة البوليساريو وتحتضن في أراضيها ما تسميه البوليساريو مؤسسات الدولة الصحراوية. وأكد المسؤول المغربي أن المغرب عازم على الاستمرار في المفاوضات. ويتوقع أن تستأنف الجولة الخامسة من المفاوضات المباشرة بين المغرب وجبهة quot;البوليساريوquot; خلال شهر تحت رئاسة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الجديد كريستوفر روس.