قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: اكدت فرنسا الجمعة ان الاتحاد الاوروبي ينوي في حال التوصل الى اتفاق سلام بين اسرائيل والفلسطينيين المشاركة في قوة دولية لتطبيقه.
وردت هذه الفكرة في وثيقة داخلية للاتحاد الاوروبي الذي تتراس فرنسا دورته الحالية، وتتعلق بما يمكن ان تقوم به الدول السبع والعشرون في حال ابرام اتفاق سلام.
وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية اريك شوفالييه انها quot;وثيقة عملquot; اعدتها المفوضية الاوروبية ومجلس وزراء الاتحاد الاوروبي بمشاركة حثيثة من فرنسا وليست quot;خارطة سلامquot;.
وفي الوثيقة يعرب الاتحاد الاوروبي عن امله في ان تجعل ادارة الرئيس الاميركي الجديد باراك اوباما من عملية السلام احدى ابرز اولوياتها.
وكانت صحيفة quot;هآرتسquot; الاسرائيلية اشارت الى الوثيقة بداية كانون الاول/ديسمبر. والخميس تحدثت صحيفة quot;لو فيغاروquot; الفرنسية عن خطة سلام فرنسية في الشرق الاوسط.
وفي مجال الامن، تؤكد الوثيقة quot;استعداد الاوروبيين للمشاركة في قوة دولية في حال توصل الجانبين الى اتفاقquot; تعمل على تسهيل تطبيق مستلزمات السلام.
ويعبر الاوروبيون في الوثيقة عن امنيتهم في ان تصبح القدس عاصمة لدولتين، اسرائيل وفلسطين، وان تكون الاماكن المقدسة quot;مفتوحة امام كافة الاديانquot;.
وفي ما يتعلق بعودة اللاجئين الفلسطينيين، تتحدث الوثيقة عن quot;آلية دعم دوليةquot; تتعلق بالجوانب quot;اللوجستية والماليةquot;.