nbsp;

غارة اسرائيلية جديدة على قطاع غزة

بدء المشاورات في مجلس الامن لمناقشة الوقف الفوري للغارات الاسرائيلية على غزة

في غزة .. موت معلب بالطائرات

هآرتس: هكذا فاجأت إسرائيل حماس والعالم العربي

قمة عربية طارئة في الدوحة الجمعة المقبل

غزة في مرمى النيران الإسرائيلية والقتلى 225nbsp;

غزة: دعا مجلس الامن الدولي الاحد الى الوقف الفوري لكل العمليات العسكرية في قطاع غزة، في اعلان غير ملزم. والبيان الذي تلاه الرئيس الحالي لمجلس الامن سفير كرواتيا نيفين يوريكا باسم اعضاء المجلس ال15 quot;يدعو الى الوقف الفوري لكل اعمال العنفquot; ويدعو جميع اطراف النزاع الى quot;وقف عملياتها العسكرية فوراquot;. ولا يذكر النص تحديدا ايا من اسرائيل وحركة حماس. وقتل 271 فلسطينيا واصيب 620 بجروح بحسب حصيلة فلسطينية جراء الغارات الجوية الاسرائيلية على غزة المتواصلة منذ السبت ردا على اطلاق صواريخ على الاراضي الاسرائيلية.

هذا وقال وزير الدفاع الاسرائيليnbsp;اليوم في تصريحات نقلها متحدث باسم الوزارة انه من الممكن شن عملية برية ضد حماس في غزة. وقال باراك quot;اننا مستعدون لاي احتمال. وان كان من الضروري نشر قوات للدفاع عن مواطنينا، فسوف نفعل ذلكquot;، بحسب ما افاد المتحدث باسمه. وتوعد باراك بتوسيع عمليات الجيش الاسرائيلي ضد حركة حماس في قطاع غزة. وقال باراك للصحافيين قبل الاجتماع الاسبوعي للحكومة في القدس quot;ان تساحال (الجيش الاسرائيلي) سيوسع ويعمق عملياته في غزة بالقدر الضروريquot;.

وعلى صعيد متصل بحث رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مع الرئيس المصري حسني مباركاليوم اخر المستجدات على الساحة الفلسطينية فى ضوء العدوان الاسرائيلي المتواصل على قطاع غزة. وكان عباس قد وصل الى القاهرة فى ساعة مبكرة من صباح اليوم فى زيارة الى مصر لبحث سبل وقف العدوان الاسرائيلى واستعراض المحادثات والاتصالات التى أجراها الطرفان مع مختلف الاطراف المعنية لهذه الغاية.

وقال وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط في مؤتمر صحفي مشترك مع عباس ان حماس quot;لا تسمح للجرحىquot; الفلسطينيين بعبور منفذ رفح الى مصر التي عرضت تقديم العلاج لهم. واكد ابو الغيط quot;نحن في انتظار عبور الجرحى الفلسطينيين (ولكن) لا يسمح لهم بالعبورquot;.

واكد ابو الغيط ان مصر تعمل على وقف لاطلاق النار في قطاع غزة يتلوه اتفاق للتهدئة مشددا على ان وزراء الخارجية العرب سيضعون خطة تحرك لتحقيق هذا الهدف خلال اجتماعهم الاربعاء المقبل في القاهرة. واستبعد وزير الخارجية المصري انعقاد القمة العربية التي دعت اليها قطر قريبا قائلا quot;لا اتصور ان نتحرك من دون اعداد جيد لهذه القمةquot; وquot;الاولويةquot; هي لوقف اطلاق النار.

وايد الرئيس الفلسطيني الموقف المصري مؤكدا ان quot;وزراء الخارجية العرب قرروا في اجتماعهم الطارئ في 26 تشرين الثاين/نوفمبر الماضي ان مصر وليس غيرها من العرب وغير العرب مكلفة باستمرارquot; الجهود من اجل حوار وطني فلسطيني يقود الى انهاء الانقسام في الساحة الفلسطينية.

وردا على سؤال حول السبب في عدم عبور الجرحى الى مصر، قال ابو الغيط quot;اسالوا الجهة المسيطرة على الارض في غزةquot; عن السبب في ذلك. وكانت مصر اعلنت السبت فح معبر رفح لاستقبال الجرحى الفلسطينيين وتقديم العلاج لهم في المستشفيات المصرية. وقال الاحد مسؤول امني في الجانب المصري من معبر رفح لصحفي quot;لم يأت احد من الجرحى ولا نعرف سبب اغلاق المعبر من الجانب الاخر (الفلسطيني)quot;.

من جهة أخرى أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسي أن وزراء الخارجية العرب سيعقدون اجتماعا يوم الأربعاء المقبل لبحث الوضع في قطاع غزة واتخاذ موقف عربي موحد في مواجهة quot;العدوان الاسرائيليquot; على القطاع. وقال موسي في مؤتمر صحافي عقده في ساعة متأخرة من مساء السبت بعد اجتماع للمندوبين الدائمين لدى الجامعة إن المشاركين بحثوا بطلب تقدمت به قطر وسوريا لعقد قمة عربية طارئة لبحث واتخاذ القرارات اللازمة إزاء الوضع الخطير فى قطاع غزة.

في الغضون دعا المندوب الفلسطيني لدى مجلس الأمن رياض منصور الأمم المتحدة إلى إصدار بيان يدين العنف الدامي في غزة.وقال منصور أمام الصحفيين في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، قبل بدء انعقاد جلسة مجلس الأمن مساء السبت quot;نأمل ألا نفشل في الحصول على موقف من مجلس الأمن.quot; في موازاة ذلك أعلن أمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى أن وزراء الخارجية العرب سيجتمعون الأربعاء المقبل، في العاصمة المصرية القاهرة، للتحضير لمؤتمر قمة عربية طارئة سيعقد الجمعة المقبل، في العاصمة القطرية الدوحة لمناقشة الأزمة.

وأعرب موسى عن أمله بأن يصدر مجلس الأمن الدولي قراراً يدعو كافة الأطراف المعنية إلى وقفٍ فوري لإطلاق النار وفتح حوار. وفي تطور متصل بحث الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما مع وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس السبت، العنف في غزة، وفق ما أكده اثنان من مساعديه للشبكة.

وقال أحد المساعدين إن الاتصال بين أوباما ورايس والذي استمر ثماني دقائق جاء بمبادرة من الرئيس المنتخب، مضيفاً أن الأخير سيواصل متابعته للوضع عن كثب. يُشار إلى أن الرئيس الأميركي المنتخب كان قد تعهد في حملته على جعل قضية السلام في الشرق الأوسط على رأس أولوياته.

غير أن أحد المحللين للصراع الإسرائيلي-الفلسطيني حذّر من تعليق آمال كبيرة على الإدارة الأميركية المقبلة. وقال أرون ديفيد ميلر وهو باحث في مركز quot;وودرو ويلسون الدوليquot; الذي يتخذ من واشنطن مقراً له ومستشار سابق لستة وزراء خارجية أميركيين حول العلاقات العربية-الإسرائيلية quot;أظن أن لهجة السياسة الأميركية ستتغير.. ستلحظون مجهوداً جدياً ستتخذه على عاتقها الإدارة الجديدة.quot;

غير أنه أضاف في حديث مع الشبكة أنه ما لم يظهر الفلسطينيون والإسرائيليون استعداداً -وهو غائب حالياً- لاتخاذ القرار السياسي المطلوب لتجاوز الخلافات فإن الرئيس الجديد مهما كان شجاعاً وفذاً، لن يكون قادراً على تغيير الأوضاع. من جهتها أدانت وزارة الخارجية الأميركية على لسان الوزيرة رايس quot;هجمات الصواريخ والهاون المتواصلة على إسرائيلquot; من قبل حركة المقاومة الإسلامية quot;حماس.quot;

وأضافت رايس quot;نحمل حماس مسؤولية إنهاء الهدنة وتجدد العنف هناك.. يجب إعادة العمل بهدنة لوقف إطلاق النار فوراً واحترامها بالكامل.quot; وأجرت رايس السبت سلسلة اتصالات بالقادة الفلسطينيين ونظرائها في مصر وإسرائيل والأردن، وفق ما أكده مسؤولان رفيعان في الإدراة الأميركية.

وكان أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون قد أعرب عن قلقه الشديد إزاء سفك الدماء الحاصل، داعياً إلى وقف فوري للعنف، كما جاء في بيان. من جهته قال مندوب إسرائيل لدى الأمم المتحدة غابريل شاليف في رسالة بعثها

السبت للأمين العام بان كي مون ومجلس الأمن أن quot;حماسquot; تتحمل مسؤولية الأحداث الأخيرة في غزة، وأن إسرائيل في موقف الدفاع عن النفس. وأضاف quot;لا دولة ستسمح بتواصل قصف الصواريخ ضد سكانها دون اللجوء إلى الرد اللازم لإيقافها.quot;

ومن العاصمة السورية دمشق، دعا خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة quot;حماسquot; الشعب الفلسطيني إلى انتفاضة ثالثة ضد إسرائيل. ونقلت وكالة الأنباء السورية quot;ساناquot; عن مشعل دعوته في حديث لقناة quot;الجزيرةquot; السبت الفصائل الفلسطينية إلى توحيد الصف والموقف الفلسطيني في quot;هذه اللحظة التاريخية والتكاتف دعما للمقاومة الفلسطينية في الأراضي الفلسطينية المحتلة كلها ليكون الشعب الفلسطيني بأكمله جبهة واحدة في وجه العدو الإسرائيلي.quot;

nbsp;كما دعا مشعل إلى حوار وطني فلسطيني حقيقي لإنجاز مشروع وحدة الصف بشأن كل الملفات والقضايا الجوهرية اعتماداً على وثيقة الوفاق الوطني الموقعة في العام 2006 لتحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية. وطالب مشعل بإيقاف المفاوضات الفلسطينية العبثية مع إسرائيل التي ما زالت تراوح في مكانها وتهدف لإضاعة الوقت وتحسين صورة إسرائيل دوليا وإلى دعم الاستيطان وإقامة جدار الفصل ومصادرة الأراضي، وفق كلامه.

nbsp;

nbsp;