قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تكساس: فيما تتواصل العملية العسكرية الإسرائيلية على قطاع غزة لليوم الرابع على التوالي، مخلفة مئات القتلى والجرحى، اعتبرت الإدارة الأميركية أن نهاية هذه العملية في يد قادة حركة المقاومة الإسلامية quot;حماسquot;، التي تفرض سيطرتها على القطاع.
nbsp;
وقال الناطق باسم البيت الأبيض، غوردون جوندرو الاثنين، في تصريحات للصحفيين بمزرعة الرئيس الأميركي جورج بوش في quot;كراوفوردquot; بولاية تكساس، حيث يقضي أجازته، أن الحركة الفلسطينية عليها أن تتوقف عن إطلاق الصواريخ باتجاه المناطق الإسرائيلية، حتى يمكن استعادة الهدوء في قطاع غزة.
nbsp;
وقال جوندرو: quot;من أجل أن يتوقف العنف، فإنه على حماس أن تتوقف عن إطلاق الصواريخ إلى داخل إسرائيل، كما عليها أن تقبل وتحترم اتفاقاً دائماً لوقف إطلاق النارquot;، وهو ما ترفضه الحركة الفلسطينية حيث تعتبر أن اتفاقاً بهذا الشأن يُعتبر اعترافاً منها بشرعية quot;الاحتلالquot; الإسرائيلي.
وأضاف الناطق باسم البيت الأبيض: quot;هذا هو الهدف الذي يجب أن تعمل جميع الأطراف على تحقيقه، وهذا ما تريد أن تدفع الولايات المتحدة للمضي قدماً باتجاههquot;، مضيفاً قوله إن حماس quot;أاظهرت مرة أخرى لونها الحقيقي كمنظمة إرهابية ترفض حتى الاعتراف بحق إسرائيل في الوجود.quot;
nbsp;
كما أشار إلى الرئيس الأميركي بحث تطورات الوضع في منطقة الشرق الأوسط، خلال اتصال هاتفي مع العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، كما أجرى مشاورات مع ثلاثة من كبار مستشاريه، حول تطورات العملية العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة.
وواصلت الطائرات الإسرائيلية الاثنين قصفها لعدد من المواقع في قطاع غزة، ليرتفع عدد ضحايا العملية التي بدأت السبت، إلى ما يزيد على 350 قتيلاً، بحسب المصادر الفلسطينية، التي أشارت إلى سقوط أكثر من 1650 جريحاً، بينهم حوالي 300 جريح إصاباتهم خطيرة.
nbsp;
nbsp;