قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

nbsp;

أشرف أبوجلالة من القاهرة: نقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية في عددها الصادر اليوم عن يوفال ديسكين، رئيس جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي laquo;شين بيتraquo;، أن الهجمات الجوية التي يشنها سلاح الجو الإسرائيلي على قطاع غزة تسببت في إلحاق أضرار غير مسبوقة بالبنية التحتية والأفراد التابعين لحركة حماس. وصرح ديسكين خلال اجتماع لمجلس الوزراء اليوم في تل أبيب :quot; لقد تعرضت حركة حماس لهجمات لم يسبق وأن تعرضت لها من قبل quot;.

وقد حضر هذا الاجتماع كل من وزير الدفاع ايهود باراك ووزيرة الخارجية تسيبي ليفني ورئيس أركان الجيش الإسرائيلي اللفتنانت جنرال جابي اشكينازي ورئيس الاستخبارات العسكرية، أموس يادلين. وأخبر ديسكين جميع المسؤولين الذين حضروا اجتماع اليوم أن قدرة الجماعة الإسلامية على فرض سيادتها على قطاع غزة قد تضررت على نحو خطير، فضلا عن أن كبار مسؤولي حماس يختبئون في مستشفيات غزة، حيث يتخفون في أزياء أطباء وممرضات.

وأضاف رئيس الشين بيت :quot; يختبأ كثير من مسؤولي حماس في عدد من المساجد عبر قطاع غزة، بعيدا عن الفرضية التي تقول أن إسرائيل سوف تتجنب مهاجمة دور العبادة الإسلامية. هذا وقد تحولت العشرات من المساجد إلى مختزن أسلحة ومراكز للقيادة quot;. كما أشار ديسكين إلى أن مصانع الأسلحة التي تستخدمها حماس قد تم إبادتها خلال العملية الهجومية كما تم تدمير العشرات من الأنفاق التي كانت تستخدم في عمليات تهريب الأسلحة في المنطقة الساحلية.

كما كشف ديسكين عن أن حماس تقوم خلال هذه الأثناء بإصلاح هذه الأنفاق من أجل تهريب قياداتها إلى مصر من اجل تجنب إلقاء القبض عليهم أو تعرضهم للقتل على يد قوات الجيش الإسرائيلي. ووفقا لتقرير أطلقه أمس جهاز الاستخبارات العسكرية، فقد نجحت الهجمات الجوية الإسرائيلية على قطاع غزة حتى الآن في تدمير ثلث ترسانة الصواريخ الخاصة بحماس.