قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: انتقدت منظمة مراسلون بلا حدود مساء اليوم وثيقة البث الفضائي التي تبناها وزراء الإعلام العرب أمس، ووصفتها بـquot;الرجعيةquot;، وقالت إن من شأنها الحد من حرية البث على القنوات الفضائية.

وقالت المنظمة، في بيان quot;ليس هذا النص بقامع للحريات وحسب بل أيضاً رجعي، فبدلاً من العمل على التخفيف من حدة القوانين الصارمة - في معظم الأحيان - في القطاع الإعلامي، اتحد وزراء الإعلام في الدول الأعضاء في الجامعة العربية للضغط على وسائل الإعلام التي تزعج السلطات وتفلت من رقابتهاquot;.

وأضاف البيان quot;الواقع أن القنوات الفضائية أحدثت ثورة في المشهد الإعلامي العربي منذ ظهورها في المنطقة، وعلى عكس القنوات المحلية الخاضعة للرقابة الذاتيةquot;، واستدلت بفضائيتي الجزيرة والعربية كونهما تشكلان quot;مساحات فعلية لحرية التعبير تستطيع الشعوب العربية فيها إسماع شكاويهمquot;، على حد قول المنظمة.

وطالبت مراسلون بلا حدود أمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى بـquot;التدخّلquot; لدى الدول الأعضاء لإقناعها بالعودة عن قرارها هذاquot;، الذي أقره وزراء الإعلام العرب بتحفظ من قطر ولبنان.

وذكرت المنظمة أن الوثيقة المتعلقة بتنظيم عمل القنوات الفضائية، تمنح الدول الموقّعة الحق بسحب ترخيص المؤسسات الإعلامية المخالفة أو عدم تجديده أو إيقافه للمدة التي تراها مناسبة، ونوهت بأن دولة قطر، حيث يقع مقر الجزيرة تحفظت بشأن هذا المشروع. واعتبرت المنظمة أن نص الوثيقة quot;يشوبه الغموضquot;، ويطلب من القنوات الفضائية الالتزام بصون الهوية العربية من التأثيرات السلبية حفاظاً على المجتمع والوحدة الوطنية والنظام العام والآداب العامة .