: آخر تحديث

مشعل بعد لقائه كارتر: حماس لن تعترف بإسرائيل


nbsp;
دمشق-غزة: أكد الزعيم السياسي لحركة المقاومة الإسلامية quot;حماسquot;، خالد مشعل، أن الحركة الفلسطينية لن تعترف بإسرائيل، في تناقض مع ما أعلنه في وقت سابق الرئيس الأميركي الأسبق، جيمي كارتر، بأن حماس مستعدة لقبول اتفاق سلام مع الدولة العبرية.

جاءت هذه التصريحات على لسان الزعيم السياسي لحماس، في المؤتمر الصحفي الذي عقده خالد مشعل في العاصمة السورية دمشق مساء الاثنين، تحدث فيه عن نتائج لقائيه مع الرئيس الأميركي الأسبق، يومي الجمعة والسبت الماضيين، في إطار زيارة كارتر لسوريا، ضمن جولة له بالمنطقة.

وكان الرئيس الأميركي الأسبق قد أعلن من جانبه، وفي وقت سابق الاثنين، وعقب لقائين جمعاه مع مشعل، استعداد حركة quot;حماسquot; لقبول سلام مع إسرائيل، في حال وافق الشعب الفلسطيني على أي اتفاق يتم التفاوض حوله مع الدولة العبرية.

وقال كارتر quot;في حال توصل (رئيس السلطة الفلسطينية محمود) عباس، ورئيس الحكومة (الإسرائيلية إيهود) أولمرت إلى اتفاق سلام، وتمت إحالته على الفلسطينيين، ووافقوا عليه في استفتاء، فإن حماس ستقبل بذلك.quot; وكانت سلسلة اللقاءات التي عقدها الرئيس الأسبق مع قادة الحركة المتشددة مؤخراً، قد دفعت الإدارة الأميركية والحكومة الإسرائيلية إلى إطلاق مواقف منتقدة إزاءها، خاصة وأنهما تعتبران الحركة quot;منظمة إرهابية.quot;

هنية: كارتر لا يعمل وسيطاً بين إسرائيل وحماسnbsp;

في غضون ذلكnbsp;قال رئيس الوزراء الفلسطيني المقال اسماعيل هنية اليوم ان كارتر لم يكن وسيطا بين اسرائيل وحركة (حماس). وقال هنية في بيان صحفي وزع هنا ان زيارة كارتر quot; تكتسب اهمية سياسية كونه اطلع على حقيقة المواقف وخاصة ما عرضناه من جانبنا وهو مطلع على اوضاع المنطقة وتعقيداتهاquot;.

واكد البيان أن زيارة كارتر quot;بحد ذاتها تمثل تعاملا مع الواقع الفلسطيني من حيث الخارطة السياسية التي افرزتها الانتخابات التشريعية (التي فازت بها حركة حماس) ومؤشرا على ان سياسة الادارة الأميركية وصلت الى طريق مسدودquot;.

واشار الى quot; الجهود التي تبذلها مصر على صعيد العديد من الملفات مثل رفع الحصار والتهدئة والجندي الاسرائيلي الاسير جلعاد شاليطquot; مبينا ان quot; الحكومة الفلسطينية التي يقودها تبذل قصارى جهدها مع الاطراف كافة من اجل اعادة فتح المعابر ورفع الحصار عن قطاع غزةquot;. وقال ان quot;هذا يأتي من خلال معادلة متماسكة تجمع بين الالتزام بالثوابت السياسية والمرونة في الأليات والوسائل التي تعتبر من المتغيراتquot; مضيفا القول quot; من اجل شعبنا وكرامته وحماية حقوقه ووحدته مستعدون لاتخاذ الخطوات اللازمةquot; والتي لم يكشف عنها.

وذكر هنيه في بيانه انه يأمل ان تسفر التحركات الاخيرة في المنطقة بما فيها لقاءات وفد حركة حماس مع القيادة المصرية والرئيس كارتر الى نتائج ملموسة على صعيد كسر الحصار ووقف العدوان على الشعب الفلسطيني في الضفة وقطاع غزة. وحول ما ذكره كارتر بشأن قبول (حماس) بالاستفتاء الشعبي حول اي اتفاق سياسي مع اسرائيل قال هنية quot; ان الصيغة التي قبلتها الحركة هي التي جاءت في وثيقة الوفاق الوطني الفلسطيني والتي توضح طبيعة الاستفتاء وآلياته ومرجعياته السياسية والقانونيةquot;.

وكانت هذه الوثيقة التي وافقت عليها جميع الفصائل الفلسطينية في عام 2006 قد اكدت quot;ان ادارة المفاوضات مع اسرائيل هي من صلاحية منظمة التحرير الفلسطينية ورئيس السلطة الوطنية على قاعدة التمسك بالاهداف الوطنية الفلسطينية وتحقيقها على ان يتم عرض اي اتفاق مصيري على المجلس الوطني الفلسطيني الجديد للتصديق عليه او اجراء استفتاء عام حيث ما أمكن.

سوريا: مشعل يتحدث عن نتائج لقائه بالرئيس كارتر

الى ذلك دعت حماس إلى مؤتمر صحفي لرئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل في العاصمة السورية مساء اليوم (الاثنين) في العاصمة السورية دمشق. ووفقاً لمصادر الحركة فإن مشعل سيتحدث عن نتائج لقائه بالرئيس الأمريكي جيمي كارتر في دمشق قبل أيام، وسيعلن موقف الحركة من التهدئة والهدنة، وفك الحصار، والجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط، والثمن المطلوب فلسطينياً

وكان كارتر طلب من حماس أن تبادر من جانب واحد بإعلان التهدئة ولكن الحركة رفضت ذلك وربطته بتهدئة إسرائيلية وباتفاق شامل بمساعدة المصريين. وكان كارتر صرح اليوم أن حماس أبلغته أنها ستعترف بحق إسرائيل في العيش بسلام إذا تم التوصل إلى اتفاق سلام يوافق عليه الشعب الفلسطيني في استفتاء، ونفى مسؤولون في حماس ما قاله كارتر، كما نفوا قبول نتائج مفاوضات رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود أولمرت والرئيس الفلسطيني محمود عباس وفقاً لما قال كارتر.

أكراد سوريون ينتقدون لقاء كارتر بالأسد

هذاnbsp;وعبّر رئيس المجلس الوطني الكردستاني في سورية عن عتبه على كارتر بسبب زيارته إلى سوريا ولقائه الاسد، وقال شيركوه عباس في رسالة مفتوحة إلى الرئيس كارتر إن quot;الصراع في الشرق الأوسط أبعد حدوداً من الصراع العربي الإسرائيليquot;، مذكراً بـ quot;محنة الأكراد في سوريةquot;، وشدد على أن السلطات السورية والرئيس الأسد quot;ينتهكون حقوق الإنسان والحقوق القومية للشعب الكرديquot; على حد تعبيره.

وأشار شيركوه في رسالته اليوم إلى quot;سياسة تعريب المنطقة الكردية من سوريةquot;، وquot;سحب جنسية أكثر من ثلاثمائة ألف مواطن كرديquot;، فضلاً عن فرض quot;حصار اقتصادي محكم على المناطق الكرديةquot; وفقاً لنص الرسالة. واتهم عباس في رسالته سياسة النظام السورية بأنها quot;لا إنسانيةquot; تجاه الأكراد في سورية، مشيراً أيضاً إلى التهجير القسري، والاعتقال والتعذيب، والهجرة، وquot;تعسف أجهزة أمن الدولة والجهاز العسكريquot; في معاملة الأكراد.


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. العقل
عاطف موسى - مصر - GMT الإثنين 21 أبريل 2008 21:53
عفوا سيدى هنيه - ان شاالله مااعترفتم باسرائيل يا أحى - فهم يريدون ذلك - فأسرائيل تعلم انكم لو اعترفتم بها لوضعتموها فى مأزق . انتم تساعدون اسرائيل عن وعى . اتعجب ان لاتعترف حماس بأسرائيل التى تمدهم بالغاز والمياه والكهرباء . فهذه ارادتكم فلماذا تبكون من الحصار . حينما تتوقف اسرائيل عن امدادكم بالمياه ماذا ستفعلون . أهل ستشربون من البحر ؟


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. معارضون سوريون: النظام مسؤول عن قرار ترمب حول الجولان
  2. طائرة بريطانية تهبط خطأ في إسكتلندا بدلًا من ألمانيا
  3. هل خطط القذافي لشن حرب على جبل طارق من المغرب؟
  4. البنتاغون يوافق على صرف مليار دولار لبناء الجدار الحدودي مع المكسيك
  5. واشنطن تختبر بنجاح منظومة لاعتراض صواريخ بالستية عابرة للقارات
  6. صفعة جديدة تتلقاها تيريزا ماي
  7. تقرير مولر يتطلب من وسائل إعلام أميركية إعادة النظر بمواقفها
  8. نجاح وساطة مصرية للتهدئة في غزة
  9. الغارات الإسرائيلية على غزة تستهدف مكتب اسماعيل هنية
  10. روسيا تحذر من
  11. الرئاسة التونسية: الملك سلمان يزور تونس الخميس
  12. ماي تلغي قرار التصويت لمرة ثالثة
  13. هجوم نيوزيلندا: المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية يقاضي فيسبوك ويوتيوب
  14. دمشق: الإعلان الأميركي بشأن الجولان اعتداء صارخ على سيادتنا
  15. ترمب يوقع الإعتراف الأميركي بسيادة إسرائيل على الجولان
  16. إسرائيل تغير على قطاع غزة
في أخبار