قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سراييفو: رفضت كوسوفو اليوم اقتراح السكرتير العام للامم المتحدة بان كي مون بالتفاوض مع صربيا مشددة على انه لم يعد لها اي صلة سياسية مع بلغراد وليس لديها ماتتفاوض به.
وقال رئيس الوزراء هاشم تقي في حديث لراديو بريشتينا ان حكومة كوسوفو ترفض quot;جملة وتفصيلا اقتراحات السكرتير العام للأمم المتحدة في سبيل ايجاد حل نهائي للمسائل العالقة مع صربيا وخاصة فيما يتعلق بالحدود المشتركة مع صربياquot;.
واوضح ان اقتراح بان كي مون بالتفاوض مع بلغراد فيما يتعلق بجهاز الشرطة ومصلحة الجمارك امر غير وارد لدى حكومة كوسوفو مطالبا صربيا بالاعتراف اولا باستقلال كوسوفو كدولة مستقلة والتحدث معها quot;كدولة ند لصربياquot;.

واضاف ان سيطرة الحكومة المحلية في كوسوفو على جميع اراضي كوسوفو هو امر حتمي ولايمكن التفاوض عليه وان على صربيا احترام ارادة شعب كوسوفو بالحرية وعدم العودة الى عهد الظلم والعنف الذي مارسته بلغراد ضد مواطني كوسوفو العزل.
واكد تقي ان حكومة كوسوفو ستعمل على حل بعض المسائل quot;البسيطةquot; حول عمل اجهزة الامن والجمارك على النقاط الحدودية بين كوسوفو وصربيا مشيرا الى quot;ان حكومة دولة كوسوفو هي الجهة الوحيدة المخولة بالسيطرة على حدودها الخارجية ودون الرجوع الى احدquot;.

وعلى صعيد اخر طالب تقي دول العالم الاسلامي بالأعتراف بدولة كوسوفو التي اعترفت بها اكثر من اربعين دولة معتبرا مسألة الاعتراف بكوسوفو مسألة مهمة تنم عن اعتراف العالم الاسلامي بحق تقرير المصير لشعب كوسوفو الذي الذي تقطنه اكثرية البانية مسلمة عانت الكثير من ويلات الحرب والتطهير العرقي التي مارسها نظام بلغراد ضدها
ش