قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك



صنعاء:
دعت الحكومة اليمنية المواطنين في جميع المحافظات إلى المزيد من اليقظة والتعاون مع الأجهزة الأمنية لما فيه تعزيز الاستقرار والمناخ المحفز لعملية التنمية والاستثمار والسلم الاجتماعي.

جاء ذلك بعد أن استمع مجلس الوزراء في اجتماعه اليوم برئاسة الدكتور على محمد مجور رئيس المجلس إلى تقرير نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن حول العملية الناجحة التي نفذها رجال الأمن بالتعاون مع القوات المسلحة والمواطنين من أبناء مديرية تريم محافظة حضرموت في القبض على العناصر الإجرامية التي نفذت العديد من العمليات الإرهابية التي راح ضحيتها العديد من المواطنين والسياح الابرياء ورجال الأمن، وإستهدفت التأثير السلبي على عملية التنمية والاستثمار .

وثمن المجلس عاليا بهذا الخصوص الجهود المضنية التي قام بها رجال الأمن والقوات المسلحة بالتعاون مع المواطنين في مختلف المحافظات لتتبع تلك العناصر الخارجة عن القانون وصولا إلى إلقاء القبض عليها .

وكانت الأجهزة الأمنية قامت امس بدعم من القوات المسلحة بمتابعة وتعقب عناصر الإرهاب والتخريب في بعض مناطق محافظة حضرموت، فقتلت خمسة منهم وجرحت اثنين.

كما عثرت قوات الأمن في هذه العملية على عدد من الأسلحة والذخائر والقذائف والمواد المتفجرة وأجهزة الكمبيوتر وعدد من الوثائق وجوازات سفر صادرة من بعض الدول العربية وكذلك جواز سفر باسم أحمد عمر سعيد المشجري منفذ الهجوم الإرهابي الذي استهدف بسيارة مفخخة المجمع الأمني بسيئون.

واوضح مصدر امني ان الأجهزة الأمنية تمكنت بدقة تحديد الوكر الذي تأوي إليه وتحتمي به تلك العناصر المطلوبة للعدالة والمعروفة بارتكابها للعديد من الأعمال الإجرامية والتخريبية في العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات.. اذ قامت بمحاولة تفجير مصافي النفط في مأرب في سبتمبر 2006 وتفجير سيارة مفخخة أودت بحياة سبعة سياح أسبان ومواطنين يمنيين في يوليو 2007 وتنفيذ هجوم إرهابي على مدرسة سبعة يوليو بجوار السفارة الأمريكية بصنعاء في 18 مارس 2008 في الحادث الذي أدى إلى إصابة 17 طالبة.

كما قامت هذه المجموعة الارهابية في الثامن عشر من يناير الماضي بقتل سائحتين بلجيكيتين ومواطن يمني في هجوم إرهابي بمحافظة حضرموت ، وفي 25 يوليو 2008م قامت بتفجير سيارة مفخخة في بوابة الأمن المركزي بسيئون مما أدى إلى استشهاد جندي وإصابة 11 آخرين وبعض المواطنين فضلا عن جرائم أخرى ارتكبتها العناصر الإرهابية.