قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: دعا قائد قوة حفظ السلام المشتركة بين الامم المتحدة والاتحاد الافريقي في دارفور الاسرة الدولية الثلاثاء الى بذل المزيد من الضغوط على المتمردين كي يتفاوضوا مع الحكومة السودانية.وقال الجنرال مارتن لوثر اغواي quot;في الوقت الذي يعتبر فيه التهجم على الحكومة السودانية امرا ايجابيا لناحية كسب الشعبية، فان التحفظ لدى المسؤولين المتمردين المنقسمين على انفسهم في دارفور للجلوس الى طاولة المفاوضات يتم غالبا بصمتquot;.

واضاف الجنرال النيجيري للصحافيين في مقر الامم المتحدة في نيويورك quot;المطلوب اثنان لاداء رقصة التانغوquot;. واوضح quot;غالبا ننساهم (المتمردون). يوميا، يؤكدون انهم يقاتلون من اجل سكان دارفور الفقراء ولكن ما الذي قاموا به حتى الان كي يظهروا ان من مصلحتهم الجلوس الى طاولة المفاوضات؟quot;

وقال ايضا quot;لا اقول ابدا ان الحكومة (السودانية) لا مأخذ عليها. ولكن ما اقوله هو انه لا يمكن ان نعتبر ان الذين هم في الطرف الاخر بمثابة قديسين. لهذا ادعو لممارسة ضغوط على الطرفينquot;.

واشار الجنرال اغواي الى وجود ثلاثين فصيلا متمردا حاليا في النزاع مقابل اربعة فصائل فقط عندما وقع اتفاق السلام من اجل دارفور عام 2006. ودعا فصائل المتمردين الى توحيد صفوفهم. وقال quot;يتوجب عليهم في نهاية المطاف الجلوس الى طاولة المفاوضات لانه من الواضح انه لا يمكن لاي طرف ان ينتصر عسكريا في دارفورquot;. واضاف quot;لكن في حال كان هناك 15 و20 فريقا في مؤتمر للمفاوضات فهو لن يخرج باية نتيجةquot;.