قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برن: أكد المدعي العام السويسري دانيال زابيلي الأربعاء أن النيابة العامة في جنيف لم تتعرض لأي ضغوط من وزارة الخارجية أو من بعثة سويسرا في المنظمات الدولية فيما يتعلق بقضية حنبعل القذافي نجل الزعيم الليبي.

واستبعد المدعي العام أن يتم إغلاق ملف القضية لأغراض سياسية، مؤكدا أن وزارة الخارجية السويسرية تحترم استقلالية القضاء.

وكانت السلطات السويسرية قد اعتقلت نجل القذافي وزوجته في جنيف الشهر الماضي لاتهامهما بإساءة معاملة اثنين من الخدم، غير أنها أخلت سبيلهما بعد يومين بعد دفع كفالة قدرها نصف مليون فرنك سويسري. وقد أدى اعتقال نجل القذافي إلى اندلاع أزمة في العلاقات بين ليبيا وسويسرا، حيث هددت طرابلس بقطع إمداداتها من النفط إلى سويسرا.

ويؤكد القضاء السويسري أن الدعوى ضد نجل القذافي لن توقف إلا إذا قرر الخادمان وهما تونسية ومغربي سحب الشكوى التي رفعاها أمام المحاكم السويسرية. وكان محامي المغربي قد اتهم السبت الماضي سلطات طرابلس باحتجاز والدة وشقيق موكله quot;رهينتينquot; في ليبيا.