قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

صنعاء: أعلن تنظيم quot;قاعدة الجهادquot; في اليمن في بيان بثه أحد المواقع الإسلامية الأربعاء مقتل أحد قادته البارزين وأربعة من عناصره خلال تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن قبل مدة، وتوعد بالانتقام لهم quot;قريباquot;. واكد التنظيم في بيان على موقع quot;الاخلاصquot; مقتل احد قادته البارزين حمزة القعيطي واربعة من عناصره وجرح اثنين اخرين في اشتباكات وقعت في 11 اب/اغسطس الحالي في مدينة تريم في وادي حضرموت (800 كلم شرق صنعاء). واضاف ان quot;ثمانية من رجال الشرطة قتلوا في الاشتباكات وليس اثنانquot;.

وكانت وزارة الدفاع اليمنية اعلنت في 12 الشهر الحالي مقتل القعيطي مؤكدة انه كان بين 23 معتقلا من القاعدة فروا من السجن في شباط/فبراير 2006. يشار الى ان السلطات الامنية ما تزال تبحث عن ثلاثة من اصل 23 فروا من السجن في حين قتل خمسة منهم خلال اشتباكات مع قوات الامن التي اوقفت 15 منهم مجددا. واكدت اعتقال اثنين من القاعدة اصيبا بجروح خلال الاشتباكات.

وذكرت مصادر امنية ان الخلية التي كانت تطاردها قوات الامن في تريم quot;كانت تعتزم تنفيذ هجمات ارهابية مفخخة داخل اليمن وخارجهاquot;. واكدت الوزراة ان هذه الخلية مسؤولة عن ارتكاب اعتداءات عدة بينها مقتل ثمانية من السياح الاسبان ودليلين يمنيين في مأرب (150 كم شرق صنعاء) في تموز/يوليو 2007.

واشارت الوزارة الى ضبط اسلحة مختلفة ومعدات ومتفجرات مخصصة لتفخيخ السيارات وquot;مجموعة من الوثائق والمعلومات والمخططات الخطيرة التي لا تستهدف اليمن فحسب وانما تستهدف المنطقة بشكل عامquot;.

واضافت ان قوات الامن عثرت على quot;جوازات سفر صادرة من بعض الدول العربية وكذلك جواز سفر باسم احمد عمر سعيد المشجري منفذ الهجوم الارهابي الذي استهدف بسيارة مفخخة المجمع الامني في سيئون في حضرموت الشهر المنصرمquot; وجوازي سفر لشخصين من الجنسية السعودية.