قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كوالالمبور : قال المكتب البحري الدولي يوم الجمعة ان قراصنة استولوا على سفينة اخرى هي سفينة شحن المانية قبالة ساحل الصومال في مياه توصف بأنها من أخطر المناطق الملاحية في العالم.

ويرتفع بذلك عدد السفن التي تعرضت للخطف في ممر بحري رئيسي يربط اسيا واوروبا الى مستوى قياسي بلغ اربع سفن في الساعات الثماني والاربعين الماضية مما يثير مخاوف من تفاقم اعمال القرصنة هناك.

وقال نويل تشونج رئيس مركز الابلاغ عن اعمال القرصنة التابع للمكتب البحري الدولي في كوالالمبور quot;لا يوجد رادع وبالتالي فانه بالنسبة للقراصنة والمجرمين وأمراء الحرب من السهل الحصول على أموال.quot;

وقال quot;لا أحد سوف يضبطك ولا توجد شرطة ... يمكنك ان تجمع مبالغ كبيرة من المال.واضاف quot;انه امر لا يصدق ان يخرج مزيد من هؤلاء الاشخاص ويخطفون السفن.quot;

وقال ان الامم المتحدة فقط quot;يمكنها ان توقف هذا الخطرquot; لان الصومال ليس به حكومة مركزية.

وتنتشر اعمال القرصنة في الصومال الذي تخيم عليه الفوضى منذ ان أطاح امراء حرب بالرئيس السابق محمد سياد بري في عام 1991 . وقال مسؤولون بحريون ان 30 سفينة على الأقل خطفت قبالة ساحل الصومال حتى الان هذا العام.

وأدى خطف كل منها الى تلقي مبلغ عشرة الاف دولار على الاقل وفي بعض الحالات مبالغ أكبر بكثير. ومبالغ كبيرة من المال الآن في ايدي القراصنة في اقليم بلاد بنط الذي يتمتع بحكم شبه ذاتي في شمال البلاد.

ويوجد على متن السفن الي خطفت عدد اجمالي يبلغ 96 بحارا بينهم تسعة على متن السفينة الالمانية.

وقال تشونج quot;سفينة تابعة للقوات البحرية للتحالف ارسلت الى المنطقة.quot; وتعمل قوات بحرية من الولايات المتحدة وفرنسا والمانيا وباكستان وبريطانيا وكندا في منطقة الخليج.