قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



غزة:
كشف مصدر فلسطينى رفيع المستوى فى ديوان الرئاسة الفلسطينية أن الرئيس الفلسطينى محمود عباس سيعقد لقاء مع رئيس المكتب السياسى لحركة حماس خالد مشعل فى القاهرة ضمن جلسات الحوار التى ترعاه القيادة المصرية بعد عيد الفطر المبارك. وقال المصدر ان القاهرة ضغطت باتجاه عقد هذا اللقاء لما له من حساسية قد تقرب وجهات نظر حركتى فتح وحماس.

ونقلت وكالة /سما/ الفلسطينية المستقلة عن المصدر قوله ان رسالة نقلها الناطق الرسمى باسم الخارجية المصرية حسام زكى من الرئيس الفلسطينى محمود عباس الى القيادة المصرية اكد فيها الرئيس عباس اصراره وجديته فى انهاء حالة الانقسام الفلسطينى الداخلى شرط ان يتم فتح حوار فلسطينى شامل تشارك فيه كافة الفصائل والتنظيمات الفلسطينية ويتم الاتفاق فيه على تشكيل حكومة توافق وطنى من شخصيات معروفة وذات تأثير وتكون مهمة الحكومة التمهيد لاجراء انتخابات تشريعية ورئاسية فى موعد يتم الاجماع عليه فى القاهرة.

وأوضح المصدر الذى لم يكشف عن هويته ان الفصائل والتنظيمات الفلسطينية بما فيها حركتى فتح وحماس ستلتئم فى القاهرة عقب عيد الفطر ضمن الاجتماع الشامل الذى ستدعو اليه مصر للمشاركة فى حوار فلسطينى فلسطينى يتم من خلاله مناقشة كافة القضايا الشائكة والعالقة بين حركتى فتح وحماس للوصول الى اتفاق ينهى حالة الانقسام الفلسطينى الداخلي.

وبين المصدر ان القاهرة أبلغت حركتى فتح وحماس ان هناك شخصيات فلسطينية داخلية من كلا الطرفين لا ترغب فى نجاح جهود الحوار الفلسطينى الفلسطينى وتعمل تلك الشخصيات على وضع العراقيل أمام جهود انجاح الحوار وان تلك الشخصيات تعرفها القيادة المصرية جيدا واذا ما فشل الحوار فان القاهرة ستعلن عنهم على الملا.

وحول فكرة ادخال قوات عربية الى قطاع غزة قال المصدر ان الرئيس الفلسطينى وبعض الدول العربية توءيد دخول قوات عربية الى غزة شريطة ان تحفظ الامن وتعمل على اعادة هيكلة الاجهزة الامنية الفلسطينية على اسس وطنية وبعيدا عن الحزبية مشيرا الى ان مصر ومعها دول عربية ستضغط على حركة حماس من أجل القبول بهذه الفكرة.