قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مينيسوتا، وكالات: إمتدح الرئيس الأميركي، جورج بوش، خصلتي الخدمة والقيادة عند المرشح الجمهوري جون ماكين في خطاب وجهه إلى المشاركين في المؤتمر العام للحزب الجمهوري. وقال بوش في خطابه الذي دام ثماني دقائق ووجهه للمندوبين في مدينة سان بول بولاية مينيسوتا، من خلال دائرة تلفزيونية مغلقة إن ماكين quot;أميركي عظيم ورئيس مقبلquot;. وأضاف بوش قائلا quot; أعرف الاختيارات الصعبة التي يتعين على الرئيس اتخاذها... حياة جون ماكين أعدته لاتخاذ هذه الاختيارات...إنه مستعد لقيادة هذه الأمةquot;.

وأشاد بوش بالسجل العسكري لماكين قائلا إن quot; حياة جون ماكين هي قصة التفاني في الخدمة (العامة)quot;، مشيرا إلى quot; أننا نحتاج إلى رئيس يفهم دروس وعبر أحداث الحادي عشر من سبتمبر 2001: من أجل حماية أميركا، يجب أن نحافظ على وضعية الهجوم وإيقاف الهجمات قبل وقوعها وليس انتظار أن نُضرب مرة أخرى. الرجل الذي نحتاجه هو جون ماكينquot; . وتحدث بوش عن خصلتي quot; الاستقلال والشخصيةquot; اللتين أظهرهما ماكين من خلال دعمه لاستراتيجية الإدارة الأميركية بشأن زيادة عدد القوات الأميركية في العراق.

التفاف

وحث بوش مناصري الحزب الجمهوري على الالتفاف حول مرشح الحزب حتى يخلفه في البيت الأبيض، مضيفا أن ماكين مستعد لقيادة الولايات المتحدة. ومن المقرر أن يرشح الحزب الجمهوري، الخميس، جون ماكين رسميا مرشحا له لخوض الانتخابات الرئاسية المقررة في شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل. وكان القائمون على تنظيم المؤتمر العام للحزب اضطروا إلى تخفيض الأنشطة والفعاليات التي كانت مقررة خلال يوم الاثنين الماضي وهو اليوم الأول لافتتاح المؤتمر بسبب الأخطار المحتملة التي كان يُخشى أن تنجم عن إعصار غوستاف.

لكن بعد انحسار قوة الإعصار، قرر القائمون على المؤتمر العام للحزب استئناف الفعاليات التي كانت مقررة في الأصل. وطغت أخبار حمل ابنة سارة بالين التي اختارها ماكين لتكون نائبة الرئيس، في حال فوزه على النقاش العام داخل المشهد السياسي الأميركي. وكانت بالين، التي تشغل حاليا منصب حاكمة ولاية آلاسكا، أعلنت الاثنين الماضي أن ابنتها بريستول البالغة من العمر 17 عاما ستضع مولودا وأنها مستعدة للزواج من صديقها.

البيت الأبيض يعتبر حمل إبنة بايلن مسالة خاصة

وكان إعتبر البيت الأبيض أن مسالة حمل إبنة بايلن quot;هي قضية عائلية خاصةquot;. وقالت الناطقة باسم البيت الابيض ان quot;رئيس الولايات المتحدة يعتقد ان ذلك امر قررت هذه العائلة تجاوزه معا، ويعتقد انه موضوع عائلي خاصquot;. واضافت بيرينو quot;هذه العائلة تكن محبة كبرى بالتاكيد لابنتها وطفلها وحين سيولد سيحظى بكل دعم ومحبة العائلةquot;.

والاثنين اثارت بايلن جدلا قبل بدء مؤتمر الحزب الجمهوري بعد ان اعلنت ان ابنتها البالغة من العمر 17 عاما حامل وانها ستحتفظ بالجنين وستتزوج من والد الطفل. وتابعت بيرينو quot;ان واقع معرفة ما اذا كانت هذه المسالة تشكل موضوعا في الحملة رهن بوسائل الاعلامquot; مضيفة quot;القرار يعود لوسائل الاعلام حول ما اذا كانت تريد متابعة الموضوع واستغلالهquot;.

وحظيت هذه المسالة بتغطية اعلامية واسعة من وسائل الاعلام لكن المسؤولين السياسيين وبينهم باراك اوباما المرشح الديموقراطي للرئاسة الاميركية رفضوا توجيه اي انتقادات للمرشح الجمهوري جون ماكين او لساره بايلن.

الديلي تلغراف

وتقول الديلي تلغراف في إحدى افتتاحيتها إن بالين لا تمتلك المؤهلات التي قد تجعلها مقبولة لدى الأوساط السياسية الأميركية: quot;أحد المنتقدين قال ساخرا إن عمدة سابقة لبلدة لا يتعدى عدد سكانها 9 آلاف نسمة صارت بفضل جون ماكين قاب قوسين أوأدنى من الرئاسة.quot; وترد الصحيفة قائلة إن معظم سكان الولايات المتحدة يقطنون في بلدات صغيرة بهذا الحجم. وتضيف: quot;سيكون من المؤسف أن تظل أبواب عالم السياسة والمناصب العليا موصدة أمام ساسة من صنف بالين.quot; لكن أليس مايلز تعترض بشدة -في صفحة الرأي بالتايمز- على أن تتولى بالين منصبا بهذه الخطورة.

وتقول مايلز إن بالين مرشحة في الحقيقة إلى رئاسة الولايات المتحدة: quot;لن تنتطر من نائبة رجل يبلغ من العمر 72 عاما تعرض أربع مرات للسرطان، إلا أن تقوم بأعباء الرئاسةquot;. وتعرب الكاتبة عن احترامها لشخص بالين وشجاعتها على الرغم من الاعتراض على مواقفها وتناقضاتها (فهي لم تتردد في quot;المخاطرة بالحياة الشخصية لابنتها المراهقة، كما شنت حملة لمنع إدراج الدب الأبيض ضمن قائمة الحيوانات المهددة حرصا على استمرار عمليات التنقيب عن النفط في ألاسكا.)

إن بالين بكل المعايير -تقول الكاتبة- تحمل مؤهلات النجومية. ولكن: quot;أن تتحمل يمينة متطرفة وجد محافظة مسؤولية الولايات المتحدة، هذا ما لا ينبغي أن يكون، ولو حتى لمجرد الاحتفاظ بفرص مشاهدة هذا الوجه الصبوح كل يوم على شاشات التلفزيون، ولا حتى من أجل الانتصار الذي ستحققه المرأة بولوج هذه الأم عالم البيت الأبيض الساحر.quot;

وتضيف الكاتبة قائلة: quot; يقولون إن ترشيح بالين لهذا المنصب هو انتصار للمرأة، لكن الجمهوريين خذلوا المرأة. لقد اختاروا مرشحة هي كاريكاتير، البهلوان الذي سنتهي كما تنتهي أي نكتة.quot; ويبدو أن هذه quot;النكتةquot; بدأت تثير بعض الحرج للجمهوريين، بعد سلسلة quot;الأسرارquot; التي اكتشفت عنها أو التي كشفتها هي بعد الإعلان عن ترشحها، كحمل ابنتها.

ويقول مراسل الغارديان إيوان ماكآسجل إن آخر ما أفشي في هذا الصدد انتماؤها في السابق إلى حزب محلي يطالب باستقلال ألاسكا عن الولايات المتحدة. ويعتبر الكاتب أن شعار quot;الآسكا أولاquot; الذي ينادي به الحزب الانفصالي قد لا يتناغم مع شعار ماكين quot;البلد أولاquot;.