قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: عبر رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون عن تأييده يوم الاربعاء لباراك اوباما مرشح الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة قائلا انه سيساعد الاميركيين في التغلب على الانكماش الاقتصادي.

وفي تحرك ترى بعض وسائل الاعلام البريطانية انه يمثل خروجا على الاعراف السياسية التي تقضي بأن يبقى الزعماء الاجانب محايدين قبل الانتخابات الاميركية أشاد براون بأوباما ووصفه بأنه quot;سياسي تقدميquot; سيساعد الاميركيين العاديين في اوقات الشدة.

وقبل انتخابات الرئاسة الاميركية بثمانية اسابيع تظهر استطلاعات الرأي المحلية ان اوباما ومنافسه الجمهوري جون مكين يسيران جنبا الى جنب. ووصف براون السباق من اجل الوصول الى البيت الابيض بأنه شديد الاثارة وقال quot;الديمقراطيون هم الذين يولدون الافكار لمساعدة الناس على اجتياز الاوقات الصعبة.quot;

وكتب براون في مجلة ذا مونيتور الشهرية السياسية يمتدح اقتراحا لاوباما يساعد في منع الناس من فقد منازلهم نتيجة أزمة الائتمان.

وعندما سئل في وقت لاحق في مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني ان كانت تعليقاته هي تأييد لاوباما قال براون انه يعتز بتعرفه على المرشحين واضاف ان الخيار بيد الشعب الاميركي.

وقال رئيس الوزراء البريطاني quot;التقيت كلا من السناتور اوباما والسناتور مكين عندما كنت في واشنطن واستمتعت بمحادثتي مع كل منهما. اكن كثيرا من الاعجاب لكل من عضوي مجلس الشيوخ المميزين للغاية.quot; واضاف قائلا quot;الامر بيد الشعب الاميركي في الانتخابات لكي يتخذ هذه القرارات.quot;

وأظهر استطلاع للرأي لهيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) في 22 دولة في انحاء العالم نشرت نتائجه يوم الاربعاء ان كل هذه الدول تفضل انتخاب اوباما رئيسا للولايات المتحدة على مكين. وفي 17 من الدول الاثنتين والعشرين توقع الناس ان تتحسن العلاقات بين الولايات المتحدة وباقي العالم اذا فاز اوباما.