قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: افاد مصدر قضائي ان خمسة اشخاص متهمين بالانتماء الى تيار اسلامي متشدد سيحاكمون في باريس بتهمة السطو المسلح وتمويل الارهاب في المغرب بعد سرقة مليون يورو في اذار/مارس 2004.

واحيل الخمسة الى محكمة الجنايات الخاصة في باريس على ان تجري محاكمتهم في العام 2009.

وكان حسن بوعشي الفني المكلف صيانة ماكينات توزيع العملة ادعى في الاول من اذار/مارس 2004 بان اربعة لصوص احتجزوه وارغموه على فتح خزنات في عدة مصارف وقاموا بسرقة مليون يورو.

وبعد ان فضحه شريكه، اعترف الرجل بالمشاركة في عملية السرقة الموهومة بهدف تمويل الجماعة الاسلامية المقاتلة المغربية المتهمة بتنفيذ هجمات الدار البيضاء في 2003 التي ادت الى مقتل 45 شخصا.

ومن بين المتهمين الاخرين بالمشاركة في السطو، زين الدين وجمال خالد شقيقا رضوان خالد احد الفرنسيين المعتقلين في قاعدة غوانتانامو. وكان حكم على زين الدين خالد بالسجن عشر سنوات في قضية quot;الشبكات الشيشانيةquot;.

واحيل كذلك جمال كيلالي وفرد غوستاف الانتيلي الذي اعتنق الاسلام، الى المحكمة، ويشتبه في ان الاخير احتفظ بجزء من الغنيمة في منزله.

وحسن بوعشي هو شقيق مصطفى بوعشي المحكوم بالسجن عشر سنوات في 2007 لمشاركته في دعم منفذي اعتداءات الدار البيضاء في 2003.