قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كاراكاس، واشنطن، لاباز: قال الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز انه طلب من السفير الاميركي في كاركاس مغادرة البلاد خلال 72 ساعة، وساحبا سفير بلاده من واشنطن.

كما هدد تشافيز بوقف امدادات النفط الى الولايات المتحدة في حال هاجمت واشنطن حكومة بلاده.

يشار الى ان الولايات المتحدة تعتبر المستورد الرئيسي للنفط الفنزويلي، التي تعد خامس اكبر مصدر للنفط في العالم.

وقال تشافيز ان طلبه من السفير باتريك دودي مغادرة كراكاس يأتي في اطار التعبير عن التضامن مع الرئيس البوليفي ايفو موراليس، الذي طرد السفير الاميركي لدى بلاده.

وجاء قرار تشافيز بطرد السفير الاميركي خلال كلمة نقلها التلفزيون الفنزويلي، بعد ساعات من اعلانه ان قوات الامن في بلاده اعتقلت مجموعة من متآمرين مزعومين كانوا يخططون للاطاحة به.

وقال تشافيز، امام حشد من المتظاهرين: quot;اذهبوا للجحيم ايها الاميركيون (اليانكيز)، نحن ناس اصحاب كرامة، اذهبوا للحجيم مئة مرةquot;.

ويتهم تشافيز ضباطا فنزويليين حاليين وسابقين بمحاولة اغتياله والاطاحة بحكومته بدعم من الولايات المتحدة، لكنه لم يفصح عن اي دليل على تلك المحاولة المزعومة.

ونفي المسؤولون الاميركيون مرارا اتهامات تشافيز بانهم وراء محاولات لاغتياله او الاطاحة بحكومته.

وفي تطور ذي صلة اعلنت واشنطن انها طردت السفير البوليفي لديها، بعد يوم واحد من طرد بوليفيا السفير الاميركي لديها.

مواجهات في بوليفيا

وعلى الصعيد الميداني نقلت الانباء وقوع مواجهات بين مؤيدين للحكومة ومعارضين لها في بوليفيا، مما ادى الى مقتل ثمانية اشخاص.

كما اصيب نحو 20 آخرين في تلك المواجهات التي وقعت في ولاية باندو الشمالية.

وكانت بوليفيا قد شهدت في الاسابيع الاخيرة احتجاجات واسعة ضد سياسات الرئيس موراليس الاقتصادية والاجتماعية.

وقد وصف شون ماكورماك، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، الخميس قرار بوليفيا الأربعاء بطرد سفيرها فيليب جولدبيرج، بأنه quot;خطأ جسيمquot;.

وقال ماكورماك ان قرار الرئيس البوليفي ايفو موراليس quot;خطأ فادح، وسبب ضررا بالغا للعلاقات الثنائية بين البلدينquot;.

وأضاف المتحدث قائلا إن الاتهامات التي وجهها موراليس للسفير جولدبيرج، بأنه وراء التحريض على الاحتجاجات ضد الحكومة البوليفية quot;لا أساس لهاquot;.

وتشهد خمسة من بين الأقاليم التسعة، التي تتكون منها بوليفيا، حركات تطالب بالانفصال. ويقول موراليس إن السفير الأميركي يحرض تلك التحركات.

وقال موراليس في خطاب ألقاه في القصر الرئاسي في العاصمة لاباز الخميس إن السفير الأميركي quot;يتآمر ضد الديمقراطية، ويسعى لتقسيم بوليفياquot;.

يذكر ان المعارضة ترفض خطط موراليس لمنح مساعدات إضافية للطبقات الفقيرة، خاصة سكان البلاد الأصليين، الذين يعانون من أوضاع اقتصادية واجتماعية مزرية، من خلال منحهم حصصا أكبر من عائدات الغاز الطبيعي، واعادة توزيع الأراضي الزراعية.