قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ستوكهولم: اسقط الادعاء السويدي التهم عن ثلاثة سويديين من اصل صومالي اتهموا بتخطيط وتمويل هجمات quot;ارهابيةquot;، نظرا لنقص الادلة، حسب ما اوردت وكالة تي تي السويدية للانباء الجمعة.
وذكر المدعي روني جاكوبسون للوكالة انه سيتم اعتبار المتهمين quot;ابرياء بعد هذا القرارquot;.
واعتقل المتهمون الثلاثة في شباط/فبراير الماضي في عملية للشرطة في كل من السويد والنروج حيث اعتقل ثلاثة رجال اخرين في النروج لم يتم توجيه التهم لهم بعد.
وعند اعتقال المتهمين الثلاثة في السويد قالت المحكمة انها تشتبه في انهم quot;اجروا استعدادات بهدف ارتكاب اعمال ارهابيةquot; في الصومال عبر ارسال اموال من خلال quot;حركة الشبابquot;.
وتزعم اجهزة الاستخبارات السويدية ان quot;حركة الشبابquot; ضالعة في quot;نشاطات ارهابيةquot;.
الا ان جاكوبسون صرح للوكالة ان عملية رصد الاموال التي حقق فيها انتهت الى طريق مسدود في دبي ولم يتمكن من تقديم ادلة بان الاموال استخدمت بالفعل لتمويل هجمات.
واضاف انه ليس بين السويد والامارات العربية المتحدة اي quot;اتفاق بشان المساعدة القانونيةquot;. وتابع quot;لقد قمت بالعديد من المحاولات لسؤال الناس هناك عن الاموال وغير ذلك من الامور، ولا اريد الخوض في التفاصيل. ولكنني لم افلحquot;.
وطبقا لوكالة ان تي بي النرويجية فان التحقيق مع المتهمين الثلاثة في النروج مستمر.