قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ستوكهولم: أعلن عالم الآثار السويدي مارتن إدلوند أن سبعة قبور تعود إلى أواخر عهد الفايكينغ وتضم هياكل عظمية وجمجمة إمرأة وقطع عديدة إكتشفت خلال الأسبوع الحالي قرب أوريبرو وسط السويد. وقال ادلوند الذي يعمل في الادارة الوطنية للتراث quot;اكتشفنا حتى الآن سبعة قبور للفايكينغ واشياء عدةquot;، موضحا ان quot;القبور محفوظة بشكل جيد جدا وكذلك الاشياءquot;.

وتحدث ادلوند خصوصا عن اكتشاف سكاكين وقطع من البرونز وعقود من اللؤلؤ المستخرج من البحر الاسود وهو امر نادر، مما يوحي بان هذه القبور تعود الى القرن الحادي عشر. وتم هذا الاكتشاف خلال عمليات بحث قبل اقامة بناء في المكان.

واكد ان الهياكل العظمية تعود الى رجال من الفايكينغ اعتنقوا المسيحية، موضحا ان مثل هذه الاكتشافات نادر في السويد. والفايكينغ قبائل اسكندينافية عرف رجالها بقدرتهم على القتال وبراعتهم في التجارة. وقد غزوا اوروبا واحتلوا مناطق واسعة منها من القرن الثامن الى القرن الحادي عشر.