القاهرة: تبدأ اليوم بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية بالقاهرة أعمال الدورة الثانية للبرلمان العربي الإنتقالي التي ستناقش القضايا العربية وخاصة في فلسطين والعراق.

وقال الأمين العام للبرلمان العربي عدنان عمران تصريحات للصحفيين اليوم أن الدورة الجديدة للبرلمان العربي سيتم فيها انتخاب رئيس جديد للبرلمان بعد انتهاء فترة الرئاسة الحالية لمحمد جاسم الصقر الذي طلب التجديد في أجواء ديمقراطية لهذه الإنتخابات كما ستتم مناقشة عدد من الموضوعات العربية المركزية منها القضية الفلسطينية وتطورات الأوضاع في قطاع غزة والضفة الغربية وكذلك تطورات الأوضاع في العراق ودارفور.

من جانبه قال الأمين العام المساعد للبرلمان العربي المستشار طلعت حامد إن اللجنة السياسية والأمن القومي والشؤون الخارجية للبرلمان انتهت من إعداد عدد من التوصيات حول مذكرة المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية بحق الرئيس السوداني وهو القرار نفسه الذي اتخذته اللجنة في اجتماعها السابق في الخرطوم.

وأوضح ان هناك قراراً صادراً عن اللجنة يدعم ويؤيد جهود المصالحة الفلسطينية من خلال الحوار الفلسطيني الفلسطيني لافتاً إلى أن اللجنة طالبت لجنة القدس التابعة لمنظمة المؤتمر الإسلامي أن تواصل عملها وأن تنظر لما يدور في محيط القدس والأقصى من حفريات تهدد أركانه.

وأضاف حامد أن لجنة الشؤون السياسية اتخذت قراراً بشأن دعم جهود المصالحة في الصومال حيث طالبت بضرورة تنفيذ اتفاق جيبوتي لتحقيق المصالحة ودعت كل الفصائل المسلحة لعدم استخدام القوة كوسيلة لتحقيق مصالحها.

كما أوضح أن لجنة الشؤون الإقتصادية انتهت من إعداد تقرير حول أزمة المياه في الدول العربية وتقرير حول مشاركتها في القمة العربية الإقتصادية بالكويت في كانون الثاني 2009.