قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لاباز: اعلن نائب الرئيس البوليفي الفارو غارسيا، ان الحكومة البوليفية ومتحدثا باسم مناطق المعارضة استأنفوا الاحد الحوار لايجاد مخرج للازمة التي تعصف بالبلاد.

واوضح غارسيا من القصر الرئاسي في لاباز حيث ستجرى المحادثات، ان quot;الحكومة تبدي استعدادا كبيرا لمناقشة المسائل الاساسيةquot;.

وتواجه بوليفيا منذ بضعة ايام موجة من اعمال العنف في خمس مناطق (سانتا كروز وباندو وبيني وتاريخا وشيكيساكا) التي تتولى ادارتها المعارضة الليبرالية التي تخوض نزاعا مفتوحا مع الرئيس الاشتراكي ايفو موراليس.

واسفرت مواجهات خطرة بين انصار موراليس وخصومه عن 18 قتيلا وحوالى مائة جريح خلال الاسبوع الماضي في منطقة باندو شمال البلاد حيث تطبق الاحكام العرفية منذ ثلاثة ايام.

لكن نائب الرئيس البوليفي حذر من ان الحكومة quot;لن تفاوض الموتىquot;، مذكرا بأن مذكرة توقيف قد صدرت في حق حاكم باندو ليوبولدو فرنانديز المتهم بانتهاك حالة الطوارىء والتشجيع على المواجهات.

وقد توجه المتحدث باسم المعارضة ماريو كوسي حاكم منطقة تاريخا مساء الى القصر الرئاسي حيث سيبدأ المفاوضات مع مندوبي الحكومة.

وفي وقت سابق من الاحد، قام مندوبو المعارضة بمبادرة اعلنوا بموجبها وقف التظاهرات وقطع الطرق.

وتطالب مناطق المعارضة التي تملك الموارد الطبيعية الاساسية بمزيد من الحكم الذاتي وخصوصا في ادارة الرسوم على المحروقات. وترفض ايضا مشروع الدستور الاشتراكي والاصلاح الزراعي اللذين يريد موراليس تبنيهما عبر استفتاء في هذا البلد الذي يبلغ عدد سكانه 10 ملايين نسمة وهو افقر بلدان اميركا الجنوبية.