قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لاباز: اعلنت الوكالة البوليفية الرسمية للانباء ان الحكومة والمعارضة تتجهان الى التوصل الى اتفاق يضع حدا للاضطرابات في البلاد، وذلك في ختام اجتماع عقد في القصر الرئاسي في لاباز.
وقال ماريو كوسي المتحدث باسم المحافظات التي تديرها المعارضة الليبرالية (سانتا كروز وباندو وبيني وتاريخا وشوكيساكا) والتي دخلت في نزاع مفتوح مع الرئيس الاشتراكي ايفو موراليس quot;نحن على الطريق الصحيحquot;.
وبعد سبع ساعات من المحادثات ليلة الاحد الاثنين ارست المفاوضات quot;80 % من اسس اتفاقquot; يفتح الطريق امام الحوار لحل الازمة السياسية كما قال كوسي حاكم محافظة تاخيرا حسب ما نقلت عنه وكالة الانباء البوليفية.
وتابعت الوكالة نفسها ان نائب وزير اللامركزية فابيان ياكسيك رحب بالتوصل الى quot;قواعد اتفاق سيعرض لاحقا على الجميعquot; للموافقة عليه.
وشهدت بوليفيا طوال ايام عدة موجة من العنف اوقعت ما لا يقل عن 18 قتيلا ونحو مئة جريح و50 مفقودا.
من جهته قال ممثل عن الحكومة في تصريح لصحيفة quot;لا راسونquot; نقلته على موقعها على الانترنت quot;نأمل انهاء العملquot; على الاتفاق الاثنين.
ومن المتوقع ان يعود الرئيس موراليس الاثنين الى لاباز حيث تجري المفاوضات، عائدا من تشيلي حيث شارك في اجتماع استثنائي لاتحاد الامم الاميركية الجنوبية خصص لدراسة الوضع في بوليفيا.
وتطالب المحافظات التابعة للمعارضة وهي الاغنى في البلاد بحكم ذاتي اوسع وخصوصا بالتمكن من الاستفادة من الضريبة على المحروقات.
كما ترفض هذه المحافظات مشروع دستور قدمه موراليس اول رئيس من اصل هندي ويريد عرضه على استفتاء شعبي لاقراره في هذا البلد الافقر في اميركا الجنوبية.