قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جنيف: هاجم مندوب الخرطوم في جنيف بشدة الاربعاء مقررة الامم المتحدة الخاصة في السودان حول حقوق الانسان سيما سمر واتهمها بانها quot;عميلةquot; للاتحاد الاوروبي.

وعرضت السيدة سمر الاسبوع الجاري على مجلس حقوق الانسان للامم المتحدة تقريرا شديد الانتقاد اعتبر ان الوضع في السودان quot;ازداد تفاقماquot; وبشكل خاص في دارفور حيث تدور حرب اهلية.

وقال سفير السودان في جنيف جون اوكيك لويث اوكيك ان quot;المقررة الخاصة بالسودان السيدة سيما سمر اثبتت انها عميلة الاتحاد الاوروبيquot;.

واكد انه باستثناء دارفور، الوضع في السودان quot;رائعquot;.

وتابع quot;اذا كان السودان ينتهك حقوق الانسان بشكل كامل فكيف يمكن للسيدة سمر التوجه الى هناك وزيارة مدنه في امان والاستمتاع بغرف فندقية جيدة وحتى مقابلة سجناء؟quot;

واكد الدبلوماسي السوداني الذي كان من متمردي جنوب السودان قبل ان يلتحق بالحكومة ان الاتحاد الاوروبي quot;احتجزquot; مجلس حقوق الانسان quot;رهينةquot; تحت تاثير فرنسا وبريطانيا اللتين لم تتخليا عن اهدافهما الاستعمارية على حد قوله.

واضاف quot;لم ننس ما فعلت فرنسا في الجزائر وفيتنام، والمعاملات غير الانسانية التي فرضتها في ماض ليس ببعيد على مستعمراتهاquot;.

وطلبت السودان مدعومة بالمجموعة الافريقية في مجلس حقوق الانسان عدم تجديد مهمة سمر كمقررة خاصة للسودان مع نهاية السنة.

وفي المقابل رفع الاتحاد الاوروبي مشروع قرار يطلب تجديد مهمة سمر لمدة سنة.

وتقول الامم المتحدة ان النزاع الدائر في دارفور منذ 2003 بين القوات الحكومية المدعومة بميليشيات الجنجويد من جهة والمتمردين من جهة اخرى اسفر عن سقوط 300 الف قتيل في حين تقول الخرطوم ان عدد القتلى لا يتجاوز العشرة الاف.