قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: أشاد السفير القنصل المصري العام لدى دبي والإمارات الشمالية مهاب نصر بالعلاقات التاريخية بين الإمارات و مصر معبرا أنها نموذج يحتذى به في التعاون المشترك والتنسيق المستمر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وقال السفير الذي تم تعيينه مؤخراً قنصلاً عاماً لمصر لدى الدولة في دبي نقلا عن صحيفة دار الخليج الاماراتية، إن العلاقات المتميزة التي تجمع البلدين مرشحة للاستمرار والنمو بفضل توجهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة والرئيس محمد حسني مبارك رئيس مصر نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وحكام الإمارات، وبفضل حرص البلدين على تعميق أواصر المحبة والتعاون في كل المجالات.

وقال القنصل العام مهاب نصر لدى توقيعه في ldquo;السجل الذهبيrdquo; لمشروع ldquo;اكبر رسالة حبrdquo; في العالم المقدمة إلى الشيخ محمد بن راشد، ان حاكم دبي يمثل قدوة للشباب العربى فهو يجمع بين صفات القائد والزعيم الملهم ورجل الدولة المثالي والشخصية الرياضية وربما منحه ذلك حيوية استثنائية في التعاطي مع أمور الحياة حيث صار نموذجاً يحتذى به في السياسة والرياضة.

وأضاف انه لمس خلال الأيام القليلة الماضية التي بدأ فيها عمله في الدولة مدى طموح الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ورغبته في أن تكون الإمارات في مصاف الدول الكبرى حيث قال مؤخراً ldquo;أريد لدولتنا أن تكون رقم واحد عالمياًrdquo; وهذا الطموح للحاكم وهو الذي يجعل المواطن يشعر بأهمية دوره في تحقيق التنمية لأن النهضة ليست قراراً سياسياً فقط بل إرادة شعبية تؤيد ذلك القرار وذلك درس مهم في علم السياسة الداخلية.

كما ثمن السفير مهاب نصر مبادرة ldquo;نور دبيrdquo; التي أطلقها الشيخ محمد بن راشد منذ أيام لعلاج أكثر من مليون طفل مهدد بالعمى فى العالم قائلا، إن مثل هذه المبادرة ليست بجديدة على قائد مثل محمد بن راشد أو على دولة مثل الإمارات اعتدنا منها مد يد العون لكل الأصدقاء والأشقاء.

كما أن المصريين والعرب يدركون جيداً أن صاحب الشيخ خليفة بن زايد هو امتداد طبيعي للراحل الكبير وأن الإماراتيين يرون أن مصر بلدهم كما أن المصريين يرون في الإمارات امتدادا طبيعيا لهم.

واشار قنصل عام مصر الى أن مبادرة مركز راشد لعلاج الطفولة وشركة الضياء للإنتاج الإعلامي بتقديم اكبر رسالة حب من ذوي الاحتياجات الخاصة إلى الشيخ محمد بن راشد، تعبير راق وحضاري عن اندماج ذوي الاحتياجات في المجتمع وعن شكر هذه الفئة للرجل الذي يمنحها كل يوم فرصة للحياة الكريمة .