قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


نيودلهي: أعلنت الهند اليوم الخميس أن الولايات المتحدة قدمت quot;أدلة قويةquot; لباكستان تؤكد على تورط جماعة quot;عسكر طيبةquot; الباكستانية بهجمات مومباي، معتبرة أنه ينبغي على إسلام آباد تسليم الجناة.
وذكرت وكالة أنباء quot;برس تراست أوف إندياquot; أن وزير الخارجية الهندي براناب موخرجي قال إن على باكستان أن تبرهن أنها ستتخذ إجراءات ضد مرتكبي هذه الهجمات، مشيرا إلى أنها مرغمة على ذلك في إطار القوانين الدولية .

وكانت وسائل الإعلام الأميركية أفادت أمس بأن أحد عناصر جماعة quot;عسكر طيبةquot; الباكستانية quot;اعترفquot; بتورطه في هجمات مومباي.
وقال موخرجي quot;لقد قيل لنا أن هناك أدلة قوية لدى مكتب التحقيقات الاتحادي على تورط عسكر طيبة وأنه تم إطلاع باكستان عليهاquot;، مضيفا quot;نحن نتوقع من باكستان تسليم مرتكبي الهجوم إليناquot;.

ونفى الوزير الهندي ضرورة وجود معاهدة لاستلام المجرمين.
وكان مسلحون، تقول الهند إنهم ينتمون إلى منظمة quot;عسكر طبيةquot; الكشميرية الباكستانية، اقتحموا في 26 تشرين الثاني/ نوفمبر فندقي quot;تاج محلquot; وquot;أوبيرويquot; الفاخرين ومطعما شعبياً ومحطة قطارات في مدينة مومباي الهندية وقتلوا 170 شخصاً وأصابوا نحو 300 بجروح، قبل أن تنتهي العملية بعد نحو 60 ساعة، بتحرير 610 من الرهائن كان يحتجزهم المهاجمون.

وقد تدهورت العلاقات بين البلدين على خلفية هذه الهجمات، واتهمت باكستان الهند اليوم بانتهاك مجالها الجوي.