قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سان كريستوبال: إنتقد الكومندان ماركوس قائد حركة التمرد المكسيكية في جيش زاباتا للتحرير الوطني موقف الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما من الوضع في غزة، موضحا ان الذين تفاءلوا بانتخابه quot;سيخيب املهمquot;. وقال ماركوس ان الذين quot;الذين اعتبروه منارةquot; سيخيب املهم لان الرئيس الديموقراطي quot;يدعم ايضا استخدام القوةquot; ضد الشعب الفلسطيني.

وحمل ماركوس على الرئيس المكسيكي المحافظ فيليبي كالديرون، قائلا انه يشن حربا على كارتلات المخدرات بالاعتماد على quot;عصابةquot; من quot;اجل مقاتلة عصابة اخرىquot;. وكان زعيم حركة التمرد يتحدث امام حوالى 2500 من مؤيديه في quot;المهرجان العالمي الاول للغضب الكريمquot; في شياباس الفقيرة جنوب شرق المكسيك بمناسبة الذكرى ال15 لولادة حركة التمرد الزاباتية في المنطقة.

وقال ماركوس في اول خطاب يلقيه منذ عام quot;في المعركة ضد تهريب المخدرات بدأ كالديرون تدعمه عصابة، حربا ضد عصابة اخرى (...) وانتهك الدستور بارساله الجيش ليقوم بمهمة الشرطةquot;. واضاف ان كالديرون quot;وعد باستخدام قوة الدولة ضد الجريمة المنظمة لكن من الواضح ان الجريمة المنظمة هي التي تدير قوة الدولةquot;. ولم تمنع الحملة التي تشنها الحكومة تزايد الجرائم لكن عددا كبيرا من مهربي المخدرات اعتقلوا في الاشهر الاخيرة. وفي 2008 شهدت المكسيك 5376 جريمة قتل نسبت الى مهربي المخدرات.