قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: إعتبر السفير الأميركي السابق لدى الأمم المتحدة جون بولتن اليوم أن تسوية النزاع الإسرائيلي الفلسطيني على أساس مبدأ قيام دولتين، غير قابلة للتطبيق، مقترحا إعادة الأراضي الفلسطينية الى السيادة المصرية والاردنية. وكتب بولتن في مقالة نشرتها صحيفة quot;واشنطن بوستquot; quot;لنبدأ بالاقرار بان محاولة اقامة سلطة فلسطينية انطلاقا من منظمة التحرير الفلسطينية القديمة فشلت، وان اي حل قائم على دولتين على اساس السلطة ولد ميتاquot;.

واعتبر ان حركة quot;حماسquot; quot;قضت على هذه الفكرةquot;، مضيفا ان quot;ارهابيين يتلقون تمويلا وامدادات من ايران يسيطرون على غزةquot; في حين ان quot;السلطة الفلسطينية هزمت بشكل لا رجوع عنه على الارجحquot; في اشارة الى سيطرة حركة quot;حماسquot; على قطاع غزة بالقوة. ورأى انه quot;من الواضحquot; ان عملية السلام quot;لا تحرز تقدما بل ربما تتراجعquot;.

وكتب بولتن الباحث حاليا في مركز الدراسات المحافظ quot;اميريكان انتربرايز انستيتوتquot; في واشنطن ان quot;خارطة الطريقquot; المدعومة من الامم المتحدة والولايات المتحدة من اجل احلال السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين لم تعط نتائج مقنعة.

وتابع quot;عوضا عن ذلك ينبغي التفكير في مقاربة على اساس (ثلاث دول) توضع بموجبها غزة مجددا تحت سيطرة مصر فيما تعود الضفة الغربية وفق صيغة معينة تحت السيادة الاردنيةquot;.

ورأى ان quot;استعادة هذين البلدين العربيين سيادتهما السياسية (على المناطق الفلسطينية) هي وسيلة فعلية لتوسيع بقعة السلام، والاهم من ذلك لبناء حكومات تضمن السلام والاستقرار في بلدانهاquot;.