بانكوك: هدد أنصار الجبهة المتحدة للديمقراطية ضد الديكتاتورية في تايلندا المعروفون بأصحاب القمصان الحمراء والمعارضين للحكومة التايلندية بمنع انعقاد قمة إتحاد دول جنوب آسيا quot;آسيانquot; في بانكوك الشهر المقبل عبر محاصرة أي مركز يتقرر عقد القمة فيه.

وذكرت وكالة الأنباء التايلاندية quot;تي أن إيquot; ان رئيس حزب quot;بويا تايquot; المعارض شاتوبورن برومبان أعلن خلال جلسة نقاش خارج البرلمان بشأن إدارة أبهيسيت، ان quot;أصحاب القمصان الحمرquot; المؤيدين لرئيس الوزراء السابق تاكسين شيناواترا يخططون لمحاصرة أي مكان تنوي فيه تايلاند عقد قمة quot;آسيانquot; التي كان تم تأجيلها من العام الماضي إلى الشهر المقبل.

وبحسب شاتوبورن، سيبادر وزير الخارجية السابق نوبادون باتاما والرئيس السابق لمكتب رئيس الحكومة جاكرابوب بنكير إلى بعث رسائل احتجاج إلى كل من الأعضاء التسعة الآخرين في الاتحاد لتوضيح موقفهم المعارض لرئيس الوزراء أبهيسيت فيجاجيفا الذي تعتبره المعارضة غير كفؤ وغير أخلاقي وغير ملائم لشغل منصب رئيس الحكومة. وكرر شاتوبورن دعوة المعارضة لأبهيسيت بحل مجلس المستشارين والدعوة إلى انتخابات عامة وإقالة وزير الخارجية كاسيت بيروميا الذي تعتبره غير مناسب ومكروه بعد مشاركته في الاحتجاجات السابقة لتحالف الشعب من أجل الديمقراطية.

ودعا شاتوبورن الحكومة إلى مقاضاة أنصار التحالف لقيامهم باحتلال مقر الحكومة والبرلمان وإقفال المطارين الرئيسيين في بانكوك وإلاّ فإن quot;أصحاب القمصان الحمرquot; سيقومون بالمثل. ويحتج أنصار تاكسين الذي أطيح به في انقلاب عام 2006 على انتخاب أبهيسيت فيجاجيفا زعيم الحزب الديمقراطي المعارض السابق رئيساً للوزراء.

وكانت الحكومة السابقة بقيادة سومشاي ونغساوات زوج شقيقة تاكسين استقالت في 2 كانون الأول/ديسمبر بعدما حلت المحكمة الدستورية ثلاثة أحزاب في الائتلاف الحاكم بتهمة تزوير نتائج الانتخابات العامة التي نظمت قبل عام.