قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيت لحم: إحتفلت مدينة بيت لحم بعيد الميلاد عند الأرثوذكس بحزن شديد مع مشاركة حوالى ألف شخص في كنيسة بدا نصفها فارغا وبدون أضواء تضامنا مع الفلسطينيين في قطاع غزة. وقال رئيس دير الارمن في بيت لحم الاب خات جوردانيان لوكالة فرانس برس quot;للمرة الاولى نحتفل بعيد الميلاد بالسواد في كنيسة المهد الارثوذكسية. نحن بحالة حرب ونتقاسم الالام مع سكان غزةquot;.

وبعد ان شن الجيش الاسرائيلي الهجوم على قطاع غزة في 27 كانون الاول/ديسمبر، قرر بطاركة الارثوذكس الغاء جميع الاحتفالات وسحب كل انواع الزينة بمناسبة عيد الميلاد. واضاف الاب جوردانيان quot;احتفلنا فقط بقداس منتصف الليل وليس اكثر من ذلكquot;. وقال ايضا quot;غزة، هي نصف بلدنا ونحن بحاجة للسلام. بعونه تعالى، لا نواجه اية مشكلة هناك بين المسيحيين والمسلمينquot;. وكان يشارك عادة اكثر من خمسة الاف شخص في قداس منتصف الليل في كنيسة المهد في بيت لحم.