قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أشرف أبوجلالة من القاهرة: قالت صحيفة quot;جيروزاليم بوستquot; العبرية في عددها الصادر اليوم الأربعاء أنه وبالرغم من مرور اثني عشر يوما علي بدء إسرائيل لعملية quot;الرصاص المصبوبquot; داخل قطاع غزة، إلا أن تقديرات من داخل المؤسسة العسكرية الإسرائيلية تكشف عن أن حركة حماس لا زالت قادرة علي إطلاق هجوم إرهابي quot; فعال quot; ضد مصالح عبرية عن طريق التسلل إلي داخل إسرائيل عبر أنفاق قامت بحفرها بطول الشريط الحدودي.

وأشارت الصحيفة إلي أنه وبرغم تعرض جناح حماس العسكري لإصابات بالغة، إلا أن تقديرات المؤسسة الدفاعية الإسرائيلية تؤكد أن المنظمة الإرهابية تسعي خلال هذه الأثناء إلي تنفيذ هجوما ً سوف تكون قادرة من خلاله علي أن توضح للفلسطينيين في قطاع غزة أنهم لم يقفوا ساكنين تماما خلال الحرب.

ويعتقد أن حماس تحاول إطلاق صواريخ طويلة المدى إلى داخل المدن إسرائيلية علي أمل تكبيدها خسائر فادحة، كما أنها تحاول في الوقت ذاتهً خطف جندي إسرائيلي أو جثمان أحدهم. وقد كشف مجموعة من القادة في غزة عن عدة محاولات قام بها مسلحون تابعون لحركة حماس حيث كانوا يقومون بالقفز من الأنفاق التي يختبئون بها لجذب الجنود إلي الداخل.

وتري المؤسسة الدفاعية أن حماس تدير عملياتها quot;بعناية وبعزم كبيرquot;. كما أن الغالبية العظمي من قيادات حماس ndash; ومن بينهم القيادة السياسية والقادة العسكريون من رتبة قائد الكتيبة وما أعلي ndash; اختبئوا في أماكن مختلفة داخل قطاع غزة. كم تم نشر القوات خارج المدن وقاموا بتوزيع السلاح عليهم، بحيث كونوا قادرين علي الأقل علي إطلاق عدد كبير من صواريخ الكاتيوشا طويلة المدي من فئة الـ 122 ملم إلي داخل إسرائيل بصفة يومية.