قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رايس ستدرس خيارات اخرى بجانب المبادرة المصرية

القدس: اعربت اسرائيل الاربعاء عن الامل بان تساهم المحادثات المقررة مع مصر الخميس quot;في اقامة الظروفquot; التي quot;تتيح انهاء العملية العسكريةquot; في قطاع غزة. وجاء في بيان صادر عن مكتب رئيس الحكومة الاسرائيلية ايهود اولمرت quot;بناء على توصيات رئيس الحكومة تم الاتفاق مع المصريين على عقد اجتماع نأمل بان يؤدي الى اتفاق حول مسالة تهريب السلاح ما قد يقيم الظروف التي تتيح انهاء العملية العسكرية في غزةquot;.

ومن المتوقع ان ترسل اسرائيل الخميس الى القاهرة عاموس جلعاد المستشار السياسي لوزير الدفاع ايهود بارك لمناقشة امكانية التوصل الى هدنة في غزة حسب ما قال الاربعاء مسؤول كبير في وزارة الدفاع لوكالة فرانس برس. واضاف هذا المسؤول الكبير ان جلعاد، الذي سبق وتفاوض مع المصريين حول هدنة الستة اشهر مع حماس التي انتهت في التاسع عشر من الشهر الماضي، سيلتقي رئيس الاستخبارات المصرية المكلف الملف الاسرائيلي الفلسطيني عمر سليمان.

هذا و اعرب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في بيان عن ارتياحه quot;الشديدquot; لquot;تأييدquot; اسرائيل والسلطة الفلسطينية المبادرة الفرنسية المصرية. واعلن قصر الاليزيه في بيان ان quot;رئيس الجمهورية يرحب بشدة بموافقة اسرائيل والسلطة الفلسطينية على المبادرة الفرنسية المصرية التي عرضها الرئيس مبارك مساء امس في شرم الشيخquot;.

واضاف البيان ان quot;الرئيس يدعو الى تطبيق هذه الخطة في اقرب فرصة لوقف معاناة السكانquot;.

من جهته ابلغ رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس انه quot;يرحبquot; بالمبادرة المصرية. وافاد بيان صادر عن الاليزيه ان الرئيس الفرنسي اجرى بعد ظهر الاربعاء سلسلة اتصالات هاتفية تركزت quot;حول سبل تطبيق الخطة الفرنسية المصريةquot;.

واضاف البيان ان اتصالات ساركوزي شملت رئيس الحكومة التركية رجب طيب اردوغان والرئيس السوري بشار الاسد وامير قطر الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني والعاهل السعودي الملك عبدالله ورئيس الحكومة الاسرائيلية ايهود اولمرت ورئيس حكومة تشيكيا التي تتراس حاليا الاتحاد الاوروبي ميريك توبولانك. واكتفت وزيرة الدولة الفرنسية للشؤون الخارجية المكلفة حقوق الانسان راما ياد بالاشارة وهي تتحدث امام الجمعية الوطنية، الى quot;ترحيبquot; بالمبادرة المصرية الفرنسية بدون ان تذكر اي تأييد او قبول.

وقالت quot;ان ترحيب اسرائيل والسلطة الفلسطينية بهذه الخطة يثير لدينا ارتياحا كبيرا لانها في الوقت الحاضر الطرح الوحيد الواقعي ويفترض ان تسمح بالتوصل باسرع ما يمكن الى اعادة فتح المعابرquot; بين قطاع غزة وكل من مصر واسرائيل. واضافت quot;نسعى للتوصل الى توافق (في الامم المتحدة) من اجل ان يدعم مجلس (الامن) المبادرة المصريةquot;.

وقام ساركوزي الاثنين والثلاثاء بجولة خاطفة في الشرق الاوسط. كما اكدت وزارة الخارجية الاربعاء استعداد فرنسا للمشاركة في آلية دولية لمراقبة الحدود بين مصر وقطاع غزة في اطار الجهود المبذولة لوضح حد للنزاع.

ورحبت فرنسا ايضا بقرار اسرائيل فتح quot;ممر انسانيquot; لنقل المساعدات الى سكان قطاع غزة معتبرة انه يشكل quot;خطوة اولى ايجابيةquot; ودعت الى اقامته بدون ابطاء. وتنص المبادرة التي تم التوصل اليها بتعاون وثيق بين مصر وفرنسا على وقف لاطلاق النار واستئناف المحادثات الاسرائيلية الفلسطينية والعودة الى الحوار بين السلطة الفلسطينية وحماس.

وتتضمن المبادرة التي وضعت بتعاون وثيق مع فرنسا التزامات وضمانات للاسرائيليين والفلسطينيين، تنص على quot;ضمان امن الحدودquot; استجابة لمطالب اسرائيل وquot;اعادة فتح المعابر ورفع الحصارquot; الاسرائيلي عن القطاع استجابة لمطالب الفلسطينيين.