قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك





الدوحة: استنكر مركز الدوحة لحرية الاعلام مصرع الصحافي الفلسطيني العامل في وكالة فلسطين للإنتاج الإعلامي باسل إبراهيم فرج، متأثّراً بجراحه، جرّاء غارة إسرائيلية على قطاع غزة.

وقال المركز فى بيان أصدره اليوم أن المصوّر الصحافي فرج (21 عاماً) تعرّض لإصابة بالغة، خلال غارة إسرائيلية، شُنّت على غزة في 27 ديسمبر الماضي، نقل على إثرها إلى مصر لتلقّي العلاج.

وأوضح المركز أن فرج كان يصوّر من أمام مبنى وزاري الأضرار التي خلّفها القصف الإسرائيلي على القطاع، عندما باغته اعتداء جوي إسرائيلي استهدف المبنى، مشيراً إلى أن 3 صحافيين آخرين أصيبوا فى القصف، هما محمد الطناني ومحمد ماضي، من وكالة فلسطين للإنتاج الإعلامي، ومراسل القناة المغربية الثانية خالد أبو شمالة.

وأسف المركز لوقوع مثل هذه الحوادث المؤلمة، منبّهاً إلى أن الصحافيين الفلسطينيين المخوّلين وحدهم تغطية وقائع الحرب يعيشون لحظات صعبة، من دون أن يحظوا بتدابير حماية كافية.

ودعا مركز الدوحة لحرية الإعلام فى بيانه الجيش الإسرائيلي إلى تحمّل مسؤولياته لصون حياة المدنيين والصحافيين، الذين يفترض عليهم تغطية المواجهات من دون الخشية أن يعتبروا أهدافاً.