قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اسطنبول: افادت وكالة الاناضول ان محكمة في اسطنبول امرت باعتقال اربعة ضباط في الجيش التركي السبت في اطار التحقيق حول شبكة يشتبه في انها تحاول قلب الحكومة الاسلامية المحافظة في انقرة. واوضحت الوكالة ان الشرطة والنيابة تستجوب الضباط وهم اثنان برتبة كولونيل واثنان برتبة ملازم، منذ الجمعة بعد يومين من توقيفهم خلال عملية دهم في اطار التحقيق حول مجموعة اطلق عليها اسم quot;ارغينيكونquot;.

واثار التحقيق توترا بين انصار الحكومة والاوساط العلمانية بما فيها الجيش. واخلي سبيل ضابطين اخرين. واحيل 11 شخصا اخر اوقفوا الاربعاء وبينهم جنرالان متقاعدان وقائد الشرطة السابق ابراهيم شاهين، السبت الى نفس المحكمة التي قد تقرر ايضا ملاحقتهم، حسب وسائل الاعلام.

واعتقلت الشرطة الاربعاء نحو اربعين شخصا بينهم جنرالان وجامعيون من المدافعين عن العلمانية في اطار التحقيق في مجموعة quot;ارغينيكونquot; المتهمة بمحاولة زعزعة استقرار البلاد بعمليات عنيفة والاعداد لانقلاب يطيح بالحكومة المنبثقة عن التيار الاسلامي والتي تتولى الحكم منذ 2002.

وانتقدت المعارضة العملية بشدة وكذلك عدة شخصيات في المجتمع المدني واعتبرت ان التحقيق تحول الى اداة تستخدمها حكومة حزب العدل والتنمية لكم فاه المعارضة. وشهد التحقيق تصعيدا الجمعة عندما اكتشفت الشرطة قرب انقرة مخبأ اسلحة يحتوي على قاذفات صواريخ وذخيرة وذلك استنادا لخارطة كانت بحوزة ابراهيم شاهين المشتبه في تورطه سابقا في فضيحة مافيا سياسية.

وبدأت في تشرين الاول/اكتوبر محاكمة 86 شخصا، بينهم ضباط متقاعدون وصحافيون وسياسيون بالانتماء الى الشبكة. واوقف لاحقا حوالى 30 شخصا اخرين من بينهم قائد الدرك سابقا لكن لم تدرج اسماؤهم في مذكرة الاتهام.