قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الاسكندرية: قالت مصادر أمنية ان الشرطة المصرية ألقت القبض يوم الاحد على 20 عضوا في جماعة الاخوان المسلمين في مدينة الاسكندرية الساحلية لصلتهم بتنظيم مظاهرات احتجاج على الهجوم الاسرائيلي المستمر على قطاع غزة.
وقالت ان من بين من ألقي القبض عليهم عضوا المكتب الاداري للجماعة في محافظة الاسكندرية حسن البرنس ومحمد شحاتة ومرشح الجماعة لانتخابات مجلس الشعب عام 2005 توكل مسعود.
وقال مصدر ان الشرطة داهمت بيوتهم في الفجر.
وفي مصر ومنذ بداية تنظيم المظاهرات المناوئة للهجوم الاسرائيلي ألقت الشرطة القبض على مئات من أعضاء جماعة الاخوان.
ونظمت الجماعة مظاهرة احتجاج في الاسكنرية يوم الجمعة شارك فيها ألوف النشطين.
وترتبط جماعة الاخوان المسلمين بصلات تاريخية مع حركة المقاومة الاسلامية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة والتي يستهدفها الهجوم الاسرائيلي.
وتقول جماعة الاخوان ان مصر شريك لاسرائيل في هجومها على قطاع غزة من خلال الامتناع عن فتح الحدود مع القطاع لكن مصر تقول ان المرور من معبر رفح تنظمه اتفاقية دولية يصعب تطبيقها حاليا وانها تفتح المعبر بغض النظر عن الاتفاقية في الحالات الاستثنائية كنقل المرضى والمصابين الى خارج القطاع للعلاج.
وقال الرئيس حسني مبارك ان فتح المعبر بصورة اعتيادية يمكن أن يجعل اسرائيل تتنصل من المسؤولية عن قطاع غزة كقوة احتلال وتلقيها على مصر.
ويقول محللون ان مصر تخشى أن يتسبب فتح المعبر في تدفق مئات الالوف من الفلسطينيين الى مصر مع ما يعنيه ذلك من مخاطرة أمنية.
وتلقي الشرطة المصرية القبض بشكل متكرر على اعضاء في جماعة الاخوان قائلة انهم أعضاء في جماعة محظورة وانهم يسعون لقلب نظام الحكم.