قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فاخر السلطان من الكويت: أكد رئيس مجلس الامة الكويتي جاسم الخرافي اليوم بأنه لم يبلغ بأي تشكيلة جديدة للحكومة التي يترأسها الشيخ ناصر المحمد الصباح. وقال بأنه دعي الى عقد جلسة برلمانية يوم 13 من الشهر الجاري، مشيرا إلى أن رئيس الوزراء الكويتي quot;حريص كل الحرص على ان ينهي موضوع تشكيلة الحكومة الجديدة وان يكون متواجدا مع حكومته في جلسة 13 الجاري وان يكون متواجدا كذلك مع سمو الامير لحضور القمة الاقتصادية العربية التي ستعقد في الكويت هذا الشهرquot;. وأضاف quot;كما قلت سابقا سموه حريص كل الحرص على ان ينهي موضوع تشكيل الحكومة قبل القمة العربية الاقتصادية وليس بعدهاquot;.

وأصبح موضوع تشكيل حكومة الشيخ ناصر المحمد وعدم حضور أعضاء حكومته السابقة جلسات مجلس الأمة، موضوع أزمة جديدة بينه وبين الكثير من النواب، حتى أن البعض منهم هدد باستجواب رئيس الوزراء إن لم يحضر وزراء حكومته المستقيلة جلسات مجلس الأمة. ويتوقع مراقبون أن يعلن الشيخ ناصر أعضاء حكومته الجديدة غدا الأثنين.

واصدر كل من النواب فيصل المسلم ومحمد هايف ووليد الطبطبائي وعبدالله برغش بيانا طالبوا فيه رئيس مجلس الامة بالأخذ بالرأي الدستوري القاضي بصحة انعقاد جلسات مجلس الأمة دون اشتراط حضور الحكومة وفي ما يلي تفاصيل البيان: حرصا منا على عدم الانتقاص من سلطة المؤسسة التشريعية ودفاعا عن ارادة الامة وتحملا للمسئولية التي على عاتقنا من قبل الشعب الكويتي ومن واقع غياب الحكومة عن حضور الجلسات السابقة وتأخر تشكيل الحكومة مما يرجح عدم حضورها جلسة 13 يناير المقبل وخوفا من رفع الجلسة المذكورة، نطالب رئيس المجلس المحترم بالأخذ بالرأي الدستوري القاضي بصحة انعقاد الجلسات دون اشتراط حضور الحكومة، خاصة وأن تعطيل المؤسسة التشريعية ادى الى تعطيل صدرو القوانين المتفق عليها في قائمة الأولويات بالاجماع وانعكاس ذلك سلبا على التنمية الشاملة، كما ادى الى تعطيل الدور الرقابي للمجلس وهو ما يعد قرارا من المجلس بجواز تعطيل سلطة وهي الحكومة لأعمال سلطة أخرى وهي المجلس، مما يعد تنازلا من المجلس عن اختصاصاته، وهو مخالف بشكل صريح للمادة 50 من الدستور والتي تنص بعدم جواز تنازل السلطات عن اختصاصاتها. وأننا في النهاية نأمل أن يتحمل الجميع مسئولياته الدستورية والوطنية والتاريخية امام الشعب الكويتي.

يأتي ذلك فيما أقام النائب السلفي علي العمير ندوة عن الأزمة الاقتصادية شارك فيها النائب خالد السلطان. وقال العمير ان التأخير في تشكيل الحكومة لمدة شهرين جعل البلد تعيش حالة من التروي والفتور السياسي، مشيرا إلى ان البلد تقف على أعتاب أزمة اقتصادية حقيقية رغم التشريعات والإجراءات التي اتخذت.

على صعيد آخر سيقابل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد يوم غد الأثنين كل من رئيس مجلس الامة مع ممثلين عن الكتل السياسية والبرلمانية وهم النواب احمد لاري عن التحالف الاسلامي الوطني وعبدالله الرومي عن كتلة العمل الوطني البرلمانية وخالد السلطان عن التجمع السلفي وناصر الصانع عن الحركة الدستورية الإسلامية (حدس) ومسلم البراك عن كتلة العمل الشعبي البرلمانية وناصر الدويلة عن المستقلين، وسيتم خلال اللقاء مناقشة أوضاع غزة.