قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: اعلنت وزارة الخارجية البلجيكية مساء الاحد ان مصر طلبت من بلجيكا ارجاء عمليتها لاجلاء اطفال فلسطينيين اصيبوا خلال المعارك في غزة.

واوضح بيان الوزارة ان انطلاق طائرة نقل للقوات المسلحة البلجيكية كانت تنتظر الاقلاع الى مصر منذ يوم الجمعة قد ارجىء حتى الثلاثاء على الاقل.

وكانت الحكومة البلجيكية وافقت الجمعة على بدء عملية الاجلاء هذه التي تنوي بلجيكا الاضطلاع من خلالها بدور quot;رياديquot; حيال شركائها في الاتحاد الاوروبي.

وكانت الطائرة ستنقل فريقا من تسعة اختصاصيين الى مدينة العريش المصرية التي تبعد حوالى ستين كلم جنوب قطاع غزة.

لكن نقل المصابين من غزة الى مصر عبر معبر رفح لم يعد آمنا جراء ازدياد حدة المعارك في الايام الاخيرة.

واضاف البيان ان quot;وصول المصابين قد توقفquot;، مذكرا بأن اللجنة الدولية للصليب الاحمر كانت اعلنت انه لم يعد في وسعها تنظيم قوافل سيارات الاسعاف.

اما المصابون الذين وصلوا الى العريش فقد نقلوا الى القاهرة والمغرب.

وهذا هو السبب الذي حمل السلطات المصرية على ان تطلب من بلجيكا ارجاء عمليتها الانسانية، كما ذكرت وزارة الخارجية البلجيكية التي تؤكد الاستمرار في اجراء quot;اجراء اتصالات حثيثةquot; مع السلطات المصرية والفلسطينية.

وقد طلبت بلجيكا الاسبوع الماضي من الرئاسة التشيكية للاتحاد الاوروبي تنسيق استقبال اطفال غزة المصابين في الهجوم الاسرائيلي، في مستشفيات اوروبية.

وذكرت وزارة الخارجية البلجيكية ان المبادرة حصلت على ترحيب الشركاء الاوروبيين الذين عرض بعض منهم كقبرص واليونان واللوكسمبورغ وضع طائرات مجهزة بمعدات طبية وأسرة مستشفيات في تصرفها.