قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: قالت السلطة القضائية الايرانية يوم الثلاثاء ان ايران ألقت القبض على أربعة ايرانيين متهمين بالتورط في مؤامرة ممولة من الولايات المتحدة تهدف الى الاطاحة بالنظام الحكومي الاسلامي وجاء هذا الاعلان قبل أسبوع من تولي الرئيس الاميركي المنتخب باراك أوباما مهام منصبه. وفي تحول للنهج الذي اتبعه الرئيس الاميركي جورج بوش تعهد باراك بزيادة الجهود الدبلوماسية للاتصال بايران واجراء محادثات مباشرة مع قادتها.
والبلدان اللذان لا يتمتعان بعلاقات دبلوماسية منذ ثلاثين عاما في خلاف مستمر منذ فترة طويلة بشأن برنامج ايران النووي المتنازع عليه والذي تقول واشنطن انه يهدف الى تصنيع قنابل نووية. وتنفي طهران الاتهام وتقول ان برنامجها له أغراض سلمية.
وكثيرا ما يتهم مسؤولون ايرانيون خصومهم الغربيين بالسعي لاضعاف الجمهورية الاسلامية عن طريق quot;ثورة ناعمة أو مخمليةquot; بمساعدة مثقفين واخرين داخل البلاد.
وقال علي رضا جمشيدي المتحدث باسم السلطة القضائية انه تم القبض على المتهمين في طهران وستعلن الاحكام ضدهم قريبا.
وتابع في مؤتمر صحفي quot;الاخبار التي ستعلن تفاصيلها اما غدا أو بعد غد ترتبط بشبكة ناعمة هدفها كان الاطاحة (بالنظام الاٍسلامي) بتمويل من الحكومة الاميركية.quot;
واستطرد quot;أحد أهداف هؤلاء الافراد كان تأسيس شبكة للاطاحة بالكيان الاسلامي وألقي القبض على كل أعضائها.quot;