قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي-واشنطن:قال الرئيس الاميركي المنتخب باراك اوباما الاربعاء ان تنظيم القاعدة وزعيمه اسامة بن لادن يبقيان quot;التهديد رقم واحدquot; بالنسبة لامن الولايات المتحدة بعد بث تسجيل صوتي جديد لبن لادن المسؤول عن هجمات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر 2001.

وقال اوباما لصحافيين quot;بن لادن والقاعدة يشكلان التهديد رقم واحد للامن الاميركيquot;. واضاف quot;سنبذل قصارى جهدنا لمنعهما من اقامة ملاذات يمكنهما انطلاقا منها مهاجمة الاميركيينquot;. وحذر بن دلان في التسجيل الصوتي اوباما من فتح جبهات جديدة، وذلم قبل اسبوع من تنصيب الرئيس املايكري المنتخب.

بن لادن يدعو للجهاد لوقف الحرب في غزة

وكان في وقت سابق من نهار الاربعاء، وجه زعيم تنظيم quot;القاعدة، أسامة بن لادن، رسالة دعا فيها quot;أمة الإسلامquot; إلى ما أسماه quot;الجهاد المقدسquot;، من أجل وقف quot;العدوانquot; الإسرائيلي على قطاع غزة، وquot;استرجاع بيت المقدسquot;، موجهاً في الوقت نفسه انتقادات حادة إلى quot;حكام عربquot;، متهماً إياهم بـquot;الخيانةquot;، كما اعتبر أن مجلس الأمن quot;ينشر الرعب على المستضعفين.quot;

وقال زعيم تنظيم القاعدة، في رسالة صوتية منسوبة إليه نشرت في عدد من المواقع على شبكة الانترنت الأربعاء: quot;لست بالذي يقف أمامكم في هذه الأيام العصيبة ليتخذ من الشجب والتنديد لما يجري لأهلنا في غزة، ستاراً يتوارى وراءه، وإنما أقف أمامكم اليوم لأقول كلمة حق تعيننا، بإذن الله، على استعادة ما اغتصب من الحق.quot;

وأضاف واصفاً رسالته بأنها: quot;كلمة حق لا تداهن ملكاً أو أميراً، ولا عالماً أو وزيراً، كلمة لا تعترف بالشرعية الدولية الزائفة، ولا تهاب مجلس أمن الدول الكبرى، الذي ينشر الرعب على المستضعفين في الدول الصغرى، كفلسطين والعراق وأفغانستان والصومال وكشمير والشيشان، كلمة حق تداعت الدنيا عليها تريد محوها من منهجنا وحياتنا، لتمحونا بعدها، إنها الجهاد المقدس لاسترجاع بيت المقدس والقدس.quot;

تأتي رسالة بن لادن بعد نحو أسبوع على رسالة صوتية للرجل الثاني بتنظيم القاعدة، أيمن الظواهري، حملت عنوان quot;مجزرة غزة وحصار الخونةquot;، اعتبر فيها أن الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة هو quot;هديةquot; من الرئيس الأميركي المنتخب، باراك أوباما، قبل أن يتسلم منصبه، وتعهد بألا quot;يقر قرارquot; لتنظيمه قبل أن يثأر لكل قتيل وجريح وأرملة ويتيم في فلسطين،quot; على حد تعبيره.

وتطرق بن لادن، بحسب المجموعة الاميركية، الى نهاية ولاية الرئيس الاميركي جورج بوش وبداية عهد خلفه باراك اوباما الذي سيتسلم مهماته في 20 كانون الثاني/يناير. وفي اول رسالة له العام 2009، تحدث بن لادن ايضا عن الازمة الاقتصادية العالمية، وفق المصدر نفسه.

وجاء في الرسالة المنسوبة لزعيم القاعدة: quot;ومن الخلل في وقتنا الحاضر أننا أمام سبل كثيرة قد رفعت عناوين لتحرير فلسطين، جُل هذه السبل في تضييع القضية، فمن أوسع هذه السبل هو ما تقوم به الحكومات اليوم من اجتماعات وزارية، وإحالة القضية إلى مجلس الأمن والأمم المتحدة، فهذا طريق للهروب من المسؤولية وتضييع للقضية الفلسطينية.quot;

وقال: quot;ومن السبل أيضاً ما يطلبه بعض العلماء والدعاة من الحكام لنصرة فلسطين، وما هو إلا طريق آخر للهروب من المسؤولية كذلك، وتضييع لدماء الشهداء والأقصى، فكيف نستجدي وكلاء أعدائنا، أما تعب هؤلاء من طول الاستجداء خلال هذه العقود الطويلة.

تسجيل بن لادن دليل على عزلته بنظر واشنطن

واعتبر البيت الابيض ان التسجيل الصوتي المنسوب الى بن لادن يشير الى quot;عزلةquot; زعيم تنظيم القاعدة ويكشف عن سعيه لجمع تمويل لانشطته. وقال غوردن جوندرو المتحدث باسم ادارة الرئيس المنتهية ولايته جورج بوش، انه ليس مخولا البت في صحة هذا التسجيل الصوتي.

لكنه اضاف ان الرسالة quot;تدل على ما يبدو الى عزلته والى جهوده المتواصلة لتثبيت وجوده في وقت يشكك العالم في ايديولوجية القاعدة ودورها وبرنامجهاquot;. واضاف quot;هذا اشبه ايضا بمساع لجمع التمويل لدعايتهمquot;.

وقال مسؤول في اجهزة مكافحة الارهاب الاميركية طالبا عدم كشف اسمه quot;ليس هناك ما يدعو الى التشكيك في انه على قيد الحياة ويلعب دورا قياديا في القاعدة، ولا سيما على المستوى الاستراتيجيquot;. ولفت جوندرو الى ان الولايات المتحدة خلافا للقاعدة quot;تنشر ايديولوجية مغايرة تقوم على الامل وتواصل التعاون مع اكثر من تسعين بلدا لمطاردة الارهابيين اينما كانواquot;.