قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رانية الاخضر من استوكهولم: طالب برت كارلسون أحد أبرز صانعي نجوم الغناء في السويد ضمن برنامج سوبر ستار العالمي بمنع إسرائيل من المشاركة في quot;يورو فيجين كونتستquot; وهي أهم مسابقة فنية أوروبية تجري في أيار / مايو من كل عام في الدولة الاوروبية الرابحة في التصفيات النهائية للمسابقة. ويأتي موقف كارلسون ردا على الحرب الاسرائيلية على غزة.

وتستعد العاصمة الروسية موسكو لتنظيم الحفل العام الحالي بعد ان فازت بالجائزة العام الماضي. وتشارك إسرائيل في الحفل القادم ممثلة بالمغنية المعروفة أشينوام نيني الملقبة بـ quot;نوىquot;. وقال كارلسون المعروف بأنه سليط اللسان، quot; من غير المقبول ان تستمر الامور على هذا الحال، وأنا لا أعني ان الطرف الآخر أفضل من إسرائيل ولكن في ظل تلك الظروف فان إسرائيل هي من يتحمل المسؤولية الكبرىquot;. وأضاف أعتقد مسابقة quot; يورو فيجينquot; تهم إسرائيل بشكل كبير...ومنعها من المشاركة قد لا يوقف الحرب ولكن مواقف متواضعة كهذه تؤثر أكثر مما يعتقد البعضquot;.

ويعرف ان إسرائيل سعت جاهدة للانضام الى الدول المشاركة في المسابقة علما أنها لا تنتمي الى الخارطة الاوروبية. وفي الاطار نفسه تعزم وزارة الخارجية السويدية رفع شكوى ضد إسرائيل بعد ان تعرضت منشآت إنسانية تمولها السويد في غزة لقصف إدى الى تدميرها، آخرها المستوصف الطبي الذي دمر بالكامل في حي الشجاعية.

وأكدت إيرينا بوسيتش المتحدثة باسم وزير الخارجية السويدي كارل بلدت، ان السويد تدرس إمكانية تحميل إسرائيل مسؤولية تدمير المراكز التي تدعمها في غزة بشكل كامل. يعرف أن السويد هي ثاني أكبر دولة مانحة لأهالي غزة، وخلال العام الماضي بلغت قيمة المساعدات الانسانية السويدية نحو 50 مليون دولار أميركي. وتمكنت السويد السبت الماضي من إرسال العديد من الشاحنات المحملة بالادوية والاطعمة لأهالي غزة فيما تنتظر شاحنات أخرى عند المعابر. وأعلنت كل من الدنمارك والنروج المجاورتين للسويد نيتهما تقديم شكوى ضد إسرائيل لتعرض مشروعاتهما داخل غزة للدمار أيضا.