قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ستراسبورغ: يغادر رئيس الوزراء الفرنسي السابق الإشتراكي ميشال روكار في نهاية كانون الثاني/يناير مهامه قبل نهاية ولايته في البرلمان الأوروبي ولن يترشح لاي ولاية اخرى، بحسب ما اعلنت ناطقة. واوضحت الناطقة باسم المجموعة الاشتراكية الاوروبية الاربعاء ان ميشال روكار الذي سيبلغ هذه السنة 79 سنة، ويشغل مقعدا في البرلمان الاوروبي منذ 15 سنة، لن يترشح لاي ولاية اخرى.

ولم يتسن الاتصال بروكار على الفور. وشارك عدد من النواب الاوروبيين، بمن فيهم رئيسا المجموعتين الاشتراكية مارتن شولتز والمحافظة يوزف داول ورئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروزو، ظهر الاربعاء في حفل اقيم على شرف روكار في ستراسبورغ على هامش جلسة البرلمان الاوروبي.

وسيحل محله في البرلمان الاوروبي مساعده برنار سولاج نائب رئيس اقليم رون-آلب. وتولى ميشال روكار منصب رئيس الوزراء في فرنسا من 1988 الى 1991 ومنصب سكرتير اول في الحزب الاشتراكي من 1993 الى 1994.

وتراس روكار في البرلمان الاوروبي ثلاث لجان هي لجنة التنمية والتعاون (1997-1999) والعمل والشؤون الاجتماعية (1999-2002) والثقافة والشباب والتربية والاعلام والرياضة (2002-2004). وما زال عضوا في لجنة الشؤون الخارجية واللجنة الفرعية للامن والدفاع.