قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

غوانتانامو: افتخر اثنان من المتهمين في هجمات 11 من سبتمبر أيلول بذنبهما حينما انعقدت محكمة جرائم الحرب في غوانتانامو يوم الاثنين في جلسة ختامية سادتها الفوضى قبل تنصيب الرئيس الاميركي الجديد باراك اوباما الذي يتوقع كثيرون أن يوقف المحاكمات.
وحاول خالد شيخ محمد الذي يصف نفسه بانه مدبر هجمات 11 من سبتمبر على الولايات المتحدة دونما جدوى ابعاد المحامين العسكريين الاميركيين عن مائدة دفاعه في قاعة المحكمة في القاعدة البحرية الاميركية بخليج غوانتانامو في كوبا وتذمر حينما حاول القاضي تقييد ملاحظاته.
وقال محمد للقاضي الكولونيل ستيفن هينلي quot;هذا ارهاب وليس محكمة. انك لا تتيح لنا فرصة التحدث.quot;
واعترض محمد الذي قد يواجه الاعدام اذا أدين حينما وصف ممثل للادعاء التهم الموجهة اليه والى اربعة متهمين اخرين بقتل نحو 3000 من الرجال والنساء والاطفال الابرياء ولكنه قال للمحكمة فيما بعد quot;نحن لا نبالي بعقوبة الاعدام ... اننا نجاهد في سبيل الله.quot;
وقال المتهم رمزي بن الشيبة الذي كانت اهليته العقلية محل طعن قانوني للمحكمة quot;لقد فعلنا ما فعلنا ونحن نفتخر به. اننا نفخر بهجمات 11 سبتمبر.quot;
ورفعت الجلسات التمهيدية حتى الاربعاء على الاقل لمحمد وابن الشيبة وثلاثة معتقلين اخرين متهمين بما مجموعه 2973 تهمة قتل عن كل شخص لقي حتفه عندما صدم نشطاء تنظيم القاعدة بطائرات ركاب مخطوفة المركز التجاري العالمي ومبنى البنتاجون وحقلا في بنسلفانيا.
وتستأنف الجلسات صباح الثلاثاء لعمر خضر المواطن الكندي المتهم بالقاء قنبلة يدوية اودت بحياة جندي اميركي في افغانستان عام 2002 حينما كان خضر عمره 15 عاما.
ويعتقد كثيرون ان الرئيس المنتخب باراك اوباما سيعلق الاجراءات بعد وقت قصير من توليه منصبه يوم الثلاثاء.
وكان اوباما قال انه سيغلق معسكر الاعتقال الذي أصبح رمزا للانتهاك والاحتجاز بدون توجيه اتهام وانه يعتقد ان المحاكمات يجب أن تنقل الى محاكم أميركية عادية