قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة: بلغت حصيلة الخسائر البشرية التي أوقعتها العمليات العسكرية الإسرائيلية داخل غزة، على مدى 22 يوماً، أكثر من 1300 قتيلاً و5400 جريحاً، أكثر من 400 منهم بحالة خطرة، وبلغ حجم الدمار الذي طال مباني والبنى التحتية للقطاع أكثر من 1.9 مليار دولار، وفق تقديرات مبدئية.
وفي المقابل، فقد الجانب الإسرائيلي 13 قتيلاً، في العمليات العسكرية الواسعة التي بدأها الجيش في غزة في 27 ديسمبر/كانون الأول الماضي.
وقال لؤي شبانة،، رئيس الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني إن غزة في حاجة ماسة إلى مساعدات إنسانية، واقتصادية، واجتماعية وأنظمة صرف صحي نتيجة الهجمات الإسرائيلية.
وأوضح أن أكثر من 22 ألف مبنى قد تعرضت للدمار الكامل أو الجزئي، كما أدت الضربات الإسرائيلية لتدمير البنى التحتية لبرامج الرعاية الاجتماعية، التي طالت منشآت القطاعين العام والخاص والمنظمات، كما أثرت بشدة على عمليات برنامج الأمم المتحدة quot;الأونرواquot; ما أدى لوقف برامج المساعدات الاقتصادية والاجتماعية.
وأوضح المسؤول الفلسطيني أن حجم الخسائر المبدئية فاق 1.9 مليار دولار.
وقدر تقرير quot;الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطينيquot; انخفاض إجمالي الناتج المحلي لغزة بواقع 85 في المائة، خلال فترة العمليات العسكرية الإسرائيلية التي دامت لـ22 يوماً، دمرت خلالها قرابة 80 في المائة من الناتج الزراعي للقطاع.
ومن جانبه توقع جون جينغ، رئيس عمليات quot;الأونرواquot; في غزة، أن تبلغ فاتورة الخسائر التي أوقعها الجيش الإسرائيلي بغزة quot;مليارات الدولاراتquot;، مضيفاً أن 159 طفلاً من بين الذين قتلوا خلال الحملة العسكرية، لقي اثنان منهما مصرعهما بقصف على مدرسة تابعة للمنظمة السبت، على حد قوله.
وفي هذا السياق، وضعت إحصائية رسمية لوزارة الصحة الفلسطينية عدد القتلى في قطاع غزة، إلى 1315 قتيلاً وأكثر من 5450 جريحاً، وفق وكالة الأنباء الفلسطينية quot;وفا.quot;
وتزايدت أعداد القتلى بعد العثور الاثنين، على 15 جثة تحت أنقاض المنازل التي قصفت في عدة مناطق بالقطاع، وفق التقرير.
وأفادت مصادر طبية بأنه تم العثور على 95 جثة قضوا في منطقتي العطاطرة وجبل الكاشف شمال وشرق غزة، وحي الزيتون شرق غزة بينهم أطفال ونساء.
وقال الدكتور معاوية حسنين مدير عام الإسعاف والطوارئ بوزارة الصحة إن بعض هذه الجثث تعود لعائلات بأكملها، تركت لعدة أيام تحت أنقاض منازلها، دون أن تتمكن الطواقم الطبية من الوصول إليها بفعل شدة القصف الإسرائيلي، ومنع القوات الإسرائيلية لسيارات الإسعاف من الوصول إلى هذه المناطق طيلة الأيام الماضية.
هذا وقد أعلن أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، في القمة الاقتصادية التي تستضيفها بلاده، عن تبرع الكويت بـ34 مليون دولار لتمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، فيما أعلن عن مساهمة بلاده بـ500 مليون دولار في إطار مبادرة كويتية تنموية برأس مال ملياري دولار لتوفير الموارد المالية اللازمة للمشاريع التنموية بإدارة الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي.
أما العاهل السعودي، الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، فقد تبرع بمبلغ مليار دولار لإعادة إعمار غزة.
وكان قادة الدول المشاركون في قمة شرم الشيخ الأحد قد تعهدوا بإعادة بناء ما دمره الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة، والذي استمر لأكثر من ثلاثة أسابيع، كما دعوا إلى العمل على التوصل لـquot;تسوية نهائيةquot; خلال العام 2009