قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سراييفو: أكد رئيس وزراء كوسوفو هاشم تقي اليوم بدء تشكيل جهاز مخابرات جديد في كوسوفو يهدف إلى تدعيم الأمن الداخلي والخارجي في البلاد وذلك في سياق بناء المؤسسات الحكومية الجديدة بعد الاستقلال. واضاف تقي في تصريح لصحيفة (كوها ديتورى) من كوسوفو ان تشكيل جيش كوسوفو الذي بدا عمله يوم امس هو مجرد بداية لتاسيس سلسلة من المؤسسات الامنية والدستورية التي تحتاجها جمهورية كوسوفو كدولة مستقلة وذلك ضمن خطة مارتي اهتساري للسلام.

وعبر تقي عن ثقته بنجاح قوات الجيش في العمل على كافة اراضي الجمهورية بما فيها المناطق الشمالية التي تقطنها الاقلية الصربية موضحا ان تركيبة جيش كوسوفو ستشمل كافة اطياف شعب كوسوفو بما فيها المواطنين الصرب هناك. واوضح تقي ان شعب كوسوفو ودون ادنى شك سيقبل التعاون مع اجهزة الدولة مشيرا الى ان الاقلية الصربية في البلاد ستتقبل وجود مثل هذه الاجهزة التي تهدف الى حماية كافة المواطنين بمن فيهم الصرب انفسهم الا ان ذلك قد ياخذ بعض الوقت.

وطالب تقي السلطات الصربية في بلغراد بعدم تحريض المواطنين الصرب المقيمين في شمال كوسوفو على العصيان المدني والتمرد على سلطات الدولة لان المتضرر الاكبر سيكون المواطنين الصرب انفسهم خاصة اذا ما اخذ بعين الاعتبار حقيقة تبعيتهم للدولة التي يعيشون فيها وهي كوسوفو وليست صربيا التي لا تمتلك اي الية لحمايتهم على اراضي دولة كوسوفو.