قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سول: قال كيم جونج ايل رئيس كوريا الشمالية يوم الجمعة ان بلاده ملتزمة بنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية وانه يريد التعايش السلمي مع جميع الاطراف في اول اجتماع يعقده مع مبعوث اجنبي منذ الاشتباه في اصابته بجلطة.
وقالت وكالة انباء الصين الجديدة (شينخوا) ان كيم أدلى بهذه التصريحات اثناء زيارة لبيونجيانج قام بها مسؤول صيني كبير.
ويقول محللون ان الاجتماع مع زائر اجنبي يقدم دليلا على ان كيم الذي قال مسؤولون اميركيون وكوريون جنوبيون انه ميرض في اغسطس اب في حالة طيبة تسمح له بادارة البلاد واتخاذ قرارات بشأن البرنامج النووي.
ونقلت شينخوا عن كيم قوله quot;الجانب الكوري الشمالي سيلزم نفسه بنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية الشمالية ويأمل في التعايش السلمي مع الاطراف الاخرى المعنية.quot;
واضاف كيم في اشارة الى المحادثات المتعددة الاطراف التي تستهدف الغاء البرنامج النووي لكوريا الشمالية مقابل الحصول على مساعدات quot;كوريا الشمالية لا ترغب في ان ترى ظهور توترات في شبه الجزيرة وترغب في تعزيز المشاورات والتعاون مع الصين لدفع المحادثات السداسية الاطراف قدما.quot;
وقالت شينخوا ووكالة الانباء المركزية الكورية الشمالية ان كيم اجتمع مع وانج جياروي رئيس الادارة الدولية بالحزب الشيوعي الصيني يوم الجمعة.
ومن النادر نقل مقتبسات مباشرة عن كيم.
وجاءت تصريحاته بعد ان لمحت كوريا الشمالية في رسالة في العام الجديد الى انها مستعدة للعمل مع الرئيس الاميركي الجديد باراك اوباما من خلال قول انها تريد علاقات جيدة مع الدول التي تتعامل معها بطريقة ودية.
وقالت كوريا الشمالية ايضا انها يمكنها الغاء الاسلحة النووية عندما تشعر بأن واشنطن تخلت عن quot;سياستها المعاديةquot; نحوها.
وفي واشنطن وصف روبرت وود المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية تصريحات كيم التي وردت في التقارير بأنها quot;شيء جيدquot; لكنه قال ان كوريا الشمالية وافقت بالفعل منذ اكثر من ثلاث سنوات على التخلي عن برامجها النووية.