قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت:اعتبر رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة اليوم ان توحد الفلسطينيين مطلوب من اجل ازالة اثار العدوان واعادة الاعمار وان حل القضية الفلسطينية يقوم على اساس المبادرة العربية.

جاء كلام السنيورة بمناسبة (يوم التضامن مع غزة) الذي تنظمه وزارة الاعلام اللبنانية بالتعاون مع وسائل الاعلام المحلية من اجل جمع التبرعات لصالح اهالي غزة.

وقال السنيورة ان اكبر خدمة يقدمها الفلسطينيون لاسرائيل هي ان يظلوا منقسمين ومتباعدين مشيرا الى ان باختلافهم يزيدون من معاناة اهالي غزة وان المجتمع الدولي والعربي قد يقلل من مساعداته اذا ما بقي الفلسطينيون منقسمين.

وتابع السنيورة قوله ان quot;طريق الوحدة بينكم معروفة وعلى الاقل باطلاق ورشة اعادة الاعمار على ان تبقى الخلافات السياسية للحوارquot;.

وتوجه الى الفصائل الفلسطينية بالقول ان quot;الشعب الفلسطيني والعرب يطلبون منكم ان تتوحدوا لازالة اثار العدوان واعادة اعمار ما دمرته اسرائيلquot;.

ودعا رئيس الوزراء اللبناني الى الاخذ بمبادرة الملك عبد الله بن عبد العزيز لحل القضية الفلسطينية متوجها الى المجتمع الدولي والادارة الاميركية بالقول ان quot;كل المساعي لا يمكن ان تكون ناجعة ما لم تتوجه نحو العمل على ايجاد الحل للقضية الفلسطينية الذي يقوم على اعادة الحقوق للشعب الفلسطيني على اساس مبادرة السلام العربيquot;.

وطالب السنيورة الشعب اللبناني بتكثيف تضامنه بكل الوسائل مع الشعب الفلسطيني كل حسب استطاعته سواء بالمساعدة المادية او المعنوية او بالكلمة الطيبة مؤكدا quot;اننا سنعمل بكل ما اوتينا من قوة لاعادة الفلسطينيين الى ارضهمquot;.

يذكر ان الدولة اللبنانية قدمت مبلغ مليون دولار اميركي كمساعدة لاهالي غزة كما قرر مجلس الوزراء ارسال التبرعات التي سيتم جمعها الى المؤسسات الخيرية الفلسطينية.