قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سول: قال كيم جونج نام الإبن الأكبر للزعيم الكوري الشمالي كيم جونج إيل يوم السبت ان والده هو الوحيد الذي يستطيع ان يُحدد من الذي سيخلفه.
وقال كيم الإبن للصحفيين لدى وصوله الى مطار بكين ردا على سؤال عن الزعيم القادم للدولة الشيوعية quot;لا أحد يستطيع ان يؤكد شيئا... والدي وحده هو صاحب القرار.quot;
وفي الأسبوع الماضي ذكرت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية ان كيم جونج إيل الذي يُعتقد انه يتعافى من مرض خطير اختار ابنه الثالث والأصغر جونج أون لخلافته.
وعرضت شبكة تلفزيون ان.اتش.كيه اليابانية كيم جونج نام وهو يرتدي قبعة ونظارة في مطار بكين.
ونقلت يونهاب عن كيم الإبن قوله انه يزور العاصمة الصينية لمدة يومين quot;في وقت فراغ لحضور مناسبات شخصيةquot;.
وكان الزعيم الكوري كيم جونج إيل اجتمع يوم الجمعة مع مسؤول صيني رفيع في بيونجيانج في أول اجتماع له مع شخصية أجنبية منذ الاشتباه في اصابته بجلطة في اغسطس اب.
وقال محللون ان اجتماع كيم مع زائر أجنبي يقدم دليلا على انه بحالة صحية جيدة تمكنه من ادارة شؤون الدولة الشيوعية الوحيدة في آسيا واتخاذ القرارات بشأن برنامجها النووي. وكان مسؤولون أمريكيون وكوريون جنوبيون قالوا ان كيم تعرض لوعكة صحية خطيرة العام الماضي.
ومن الممكن ان تزيد وفاة كيم البالغ من العمر 66 عاما دون وجود خليفة واضح له من حالة عدم الاستقرار في دولة تحاول تطوير أسلحة نووية رغم اقتصادها المتداعي ووقوف مواطنيها على شفا المجاعة.
ومسألة الخلافة في الدولة الشيوعية المتحفظة في طي الكتمان الشديد لدرجة انه ليس من المُعتقد ان أحدا من خارج دائرة عائلة كيم والأشخاص المقربين لديه أي معرفة واضحة بحقيقة الموقف.
لكن التكهنات بشأن صحة الزعيم الكوري وخلافته تعد موضوعا مُفضلا في كوريا الجنوبية.
وقال الابن الأكبر للزعيم الكوري الشمالي ردا على سؤال حول صحة والده quot;لا أستطيع التحدث في مثل هذه المسألة الحساسة.quot;