قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الياس توما من براغ : أعلن نائب رئيس الحكومة الصربية لشؤون التكامل الأوربي بوجيدار ديليتش أن حكومة بلاده ستتقدم بطلب الانضمام إلى الاتحاد الأوربي خلال الرئاسة التشيكية للاتحاد التي تنتهي في اليوم الأخير من شهر حزيران يونيو القادم .
واعترف بعد اجتماعه في براغ بنائب رئيس الحكومة التشيكية للشؤون الأوربية ألكسندر فوندرا بأنه لا يستطيع تحديد موعد انضمام بلاده إلى الاتحاد غير انه أكد أن صربيا يمكن لها أن تستوفي شروط العضوية كاملة خلال عام 2012 .
من جهته أكد فوندرا له بان براغ تثمن الجهود التي تقوم بها صربيا للاستيفاء بالمعايير المطلوبة للانضمام مؤكدا أن الرئاسة التشيكية للاتحاد تدعم الجهود التي تبذلها صربيا بهدف قبولها في الاتحاد .
وشدد على ضرورة استيفاء كافة المعايير التي تتطلبها عملية الانضمام ومنها تعاون بلغراد الكامل مع محكمة جرائم الحرب الخاصة بيوغسلافيا السابقة .

واعترف أن تقدما في هذا المجال قد حصل في إشارة إلى توقيف الحكومة الصربية الزعيم السياسي السابق لصرب البوسنة العام الماضي والى عدم توقيف السلطات الصربية حتى الآن القائد لعسكري السابق لصرب البوسنة رادكو ملاديتش الذي تطالب به محاكمة لاهاي .

وأكد فوندرا أن استقرار وتكامل منطقة غرب البلقان مع الاتحاد هو أولوية من اولويات الرئاسة التشيكية للاتحاد الأوربي خلال النصف الأول من هذا العام وان صربيا تعتبر بوابة الدخول نحو استقرار غرب البلقان أما الانضمام إلى الاتحاد الأوربي فهو مفتاح هذا الاستقرار على حد قوله .
ونبه إلى أن صربيا لا يزال أمامها الكثير من العمل لإنجاز هدفها بالانضمام غير أن تطلعها للانضمام هو أمر واقعي في حال استمرت في جهودها الحالية واستمر اهتمامها بتحقيق هذه الهدف الاستراتيجي .