قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: يواصل الجيش السوداني الثلاثاء قصف ضواحي مدينة الفاشر العاصمة التاريخية لدارفور ويخوض معركة مع حركة متمردة في منطقة المهاجرية الواقعة اكثر جنوبا، كما اوضحت القوة المشتركة للامم المتحدة والاتحاد الافريقي في السودان. وقالت القوة المشتركة ان الجيش السوداني قصف جوا وبرا منطقة تبعد تسعة كيلومترات عن الفاشر، في دارفور الشمالية، لوقف تقدم متمردي حركة العدل والمساواة.

واوضحت القوة في نشرتها اليومية quot;ليس لدينا اي معلومات عن حدوث وفيات او اصابات بين السكان المدنيين وافراد القوة المشتركة لحفظ السلامquot;. وكان الجيش السوداني خاض امس معارك مع قوات حركة العدل والمساواة بالقرب من المهاجرية في دارفور الجنوبية التي سيطرت عليها حركة العدل والمساواة في 15 من الشهر الجاري اثر معارك مع جيش تحرير السودان بقيادة ميني ميناوي. وهو الفصيل الوحيد الذي وقع اتفاقية سلام مع الحكومة السودانية في العام 2006.

ويشن الجيش السوداني حاليا هجوما لاستعادة المهاجرية ومحيطها من ايدى حركة العدل والمساواة. وتتواصل المعارك اليوم في هذه المنطقة وفقا للقوة المشتركة التي اشارت الى اصابة ثلاثة مدنيين.

واجبرت المعارك المستمرة منذ نحو اسبوعين في منطقة المهاجرية المنظمات غير الحكومية التي تعمل في مخيمات النازحين في دارفور ومن بينها اطباء بلا حدود على وقف نشاطها. ولجأ نحو ثلاثة الاف شخص الى منطقة المعسكر المحلي لقوة السلام المشتركة كما اوضحت هذه القوة التي ترى ان المعارك تهدد حاليا 30 الف شخص في المهاجرية ومحيطها.

واسفر النزاع في دارفور منذ اندلاعه قبل حوالى ست سنوات عن سقوط نحو 300 الف قتيل، وفق الامم المتحدة فيما تؤكد الخرطوم ان عدد الضحايا لا يتجاوز العشرة الاف. كما ارغمت المعارك اكثر من مليونين و700 الف شخص على النزوح.