قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: لا يزال زعيم المعارضة اليمينية الإسرائيلية بنيامين نتانياهو يتقدم منافسيه للفوز برئاسة الوزراء، على ما أظهر إستطلاعان للرأي نشرت نتائجهما الجمعة قبل 11 يوما من الانتخابات التشريعية. وبحسب استطلاعي الرأي، فان حزب الليكود بزعامة نتانياهو يتصدر التشكيلات الاخرى ويتوقع ان يفوز ب28 مقعدا من اصل 120 في الكنيست (البرلمان) في مقابل 12 مقعدا يشغلها حاليا.

اما حزب كاديما الحاكم برئاسة وزيرة الخارجية تسيبي ليفني، فمن المتوقع ان يفوز ب23 الى 25 مقعدا في مقابل 29 حاليا. ويسجل حزب quot;بيتنا اسرائيلquot; برئاسة النائب افيغدور ليبرمان والذي انشأه مهاجرون من الاتحاد السوفياتي سابقا تقدما كبيرا ومن المتوقع ان يفوز ب16 مقعدا.

وستحظى الكتلة اليمينية بغالبية تقارب 65 نائبا من اصل 120، مفيدة من دعم الاحزاب الدينية وصعود اليمين المتطرف. غير ان نتانياهو اعلن منذ الان انه يفضل تشكيل حكومة وحدة وطنية برئاسته تضم العماليين (وسط اليسار) وكاديما، سعيا منه لمنع اليمين المتطرف من التحكم بقراراته.

ومن غير المتوقع ان يفوز حزب العمل برئاسة وزير الدفاع ايهود باراك باكثر من 15 مقعدا في مقابل 19 حاليا. واجرى احد الاستطلاعين معهد quot;تيليسيكرquot; المستقل على عينة من 600 شخص بهامش خطأ قدره 4% ونشرت نتائجه صحيفة معاريف. اما الاستطلاع الثاني، فاجراه معهد داحاف المستقل لحساب حزب كاديما على عينة مماثلة وبهامش خطأ مماثل.